مصادر : مصر تضع شقيق أوباما على قوائم المراقبة بسبب علاقته بالإخوان

ٌقالت مصادر مطلعة إن السلطات المصرية تعتزم وضع مالك أوباما شقيق الرئيس الأمريكي باراك أوباما علي قوائم المراقبة بسبب علاقاته مع التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين.
وكانت المستشارة تهانى الجبالى قد اتهمت شقيق الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإدارة الاستثمارات الخارجية لتنظيم الإخوان فى أفريقيا خلال ظهورها فى أحد البرامج على إحدى الفضائيات المصرية
وقال الدكتور عبد الرحيم علي- المتخصص في شئون التيارات الإسلامية إن مالك أوباما له علاقة بالتنظيم الدولي للإخوان وحضر كل اجتماعات التنظيم التي أعلنت الحرب سنة 1996 وهو مجرم حرب وإرهابي عتيد
وأضاف ... لو كان عرض هذا الكلام أثناء الانتخابات لسقط أوباما كما أنه كان مدخل لزيارة خيرت الشاطر وأيمن علي ويوسف ندا لأوباما وقابلوه أثناء الانتخابات ووعوده بدعم المسلمين في أمريكا ولذلك أوباما وظف وزيرة خارجيته من أجل تصعيد الإخوان بأي شكل وهناك تقرير أعدته إحدى وحدات الاستخبارات أكدت أن محمد مرسي هو رئيس الجمهورية قبل إعلان النتيجة
ومن الجدير بالذكر إن أحد المحامين تقدم قبل إسبوعين ببلاغ للنائب العام ضد مالك أوباما يطالب فيه بإدراج اسمه علي قوائم العناصر الإرهابية ومنعه من دخول الأراضي المصرية
ولد مالك أوباما فى مارس 1958، والأخ الأكبر غير الشقيق لباراك أوباما كما أنه رجل أعمال ناجح نشأ فى نيروبى كينيا ويعيش هناك ويُجرى زياراته للولايات المتحدة بشكل متكرر وكان شاهداً على عقد زواج شقيقه من ميشيل أوباما.
وتشير المعلومات المتوفرة عنه أنه صديق للرئيس السودانى عمر البشير ويشغل حالياً منصب الرئيس التنفيذى لمنظمة «الدعوة الإسلامية» وهى منظمة غير ربحية أدرجتها الخارجية الأمريكية ضمن قوائم المنظمات الراعية للإرهاب، .


موضوعات ذات صله

التعليقات