لأول مرة.. أشقاء الرئيس الذين لايعرفهم أحد

>> السيسى تناول الإفطار مع أخيه الأكبر فى دار القضاء العالى خلال عيد القضاة
>> أحمد السيسى .. شقيقه الأكبر يعمل قاضيا في محكمة النقض .. أقرب الأشخاص إلى الرئيس متزوج ولديه ولدين وبنت
>> الرئيس لديه 7 إخوة أشقاء .. و 6 غير أشقاء .. ومنى السيسى "آخر العنقود"
>> زينب السيسي.. تبلغ من العمر 60 عامًا تخرجت فى كلية التربية جامعة الأزهر متزوجة من ابن عمها لديها ولدين وبنت
>> حسين السيسي.. صاحب الـ 49 خريفا تخرج فى كلية التجارة ويعمل مستشارًا لمؤسسة إعلامية شهيرة يتبع لها عدة قنوات
>> سحر السيسى .. الأخت الكبرى بين الإخوة غير الأشقاء للرئيس تخرجت فى كلية التجارة ومتزوجة من رجل أعمال

تعتبر عائلة الرئيس السيسى هى الأقل ظهورا حتى الآن مقارنة بأسلافه من الرؤساء السابقين وبعيدا عن زوجته وأولاده الذين ظهروا خلال حفل تنصيبه هناك العديد من الأشقاء الذين لايعرفهم أحد.. "الموجز" فى هذا التقرير تلقى الضوء على إخوة الرئيس سواء الأشقاء أو غير الأشقاء وظائفهم وعدد أبنائهم وصحيفة الحالة الاجتماعية لهم.
البداية ستكون مع المستشار أحمد السيسى أحد أبرز أشقاء الرئيس والذى التقى به فى أول ظهور إعلامى لهما سويًا، بدار القضاء العالى، وذلك يوم السبت الماضى، خلال الاحتفالية التى نظمها قضاة مصر، فى إطار الاحتفال بـ "عيد القضاء". وحضر شقيق الرئيس السيسى الاحتفال، بناءًا على الدعوة التى وجهت له مثل بقية نظرائه دون تمييز، ولم يتحدث المستشار أحمد السيسى لأي شخص عن الزيارة خلال الفترة الماضية.
ومنذ تولي الرئيس السيسى منصب رئيس الجمهورية، لم يطلب المستشار أحمد السيسى من أحد شئ سوى الدعاء للرئيس بأن يحفظه الله، ويعينه على "الحمل الثقيل".
ويعتبر المستشار أحمد السيسي، هو الشقيق الأكبر للرئيس عبد الفتاح السيسى، ويبلغ من العمر63 عامًا، وتخرج فى كلية الشريعة والقانون، بجامعة الأزهر ، وعمل قاضيًا بدولة قطر لمدة 10 سنوات، ثم مستشارًا بمجلس الدولة، ثم تولى منصب قاضى في محكمة النقض بدرجة نائب رئيس المحكمة، وأنجب 3 أبناء، ولدين وبنت، ويعتبر المستشار أحمد السيسى هو أكثر الإخوة قربًا من الرئيس السيسى، للدرجة التى جعلته يسكن دومًا إلى جواره فى مدينة نصر، ثم اختار أن يجاوره كذلك فى التجمع الخامس عندما نقل سكنه.
واشتهر اسم المستشار أحمد السيسي إبان أزمة تنازع اختصاصات الهيئات القضائيّة في دستور 2014، إذ تمّ تداول معلومات حول دعمه حصول النيابة اﻹداريّة على مزيد من السلطات.
ومن المواقف التى لا يمكن تجاهلها للمستشار أحمد السيسي الذي يترأس إحدى الدوائر الجنائية بمحكمة النقض، أنه رفض تخصيص حرس خاص له بعد تولي شقيقه منصبه رئيس للجمهورية، واكتفى بالمجند المخصص من المحكمة لتأمين دائرته، كما رفض بشدة عرض بعض الجهات الأمنية، تخصيص حراسة خاصة له، مشددًا على أنه كان وسيظل "قاضيًا وليس شقيقًا للرئيس".
وأثار تعيين ابنة المستشار أحمد السيسي، فى وظيفة معاون النيابة اﻹدارية، أزمة كبيرة، وذلك فى 3 سبتمبر 2014، حينما تضمّن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، تعيين أعضاء جدد في هيئة النيابة اﻹداريّة، وهي واحدة من الهيئات القضائيّة، وكانت ابنة شقيقته من بين 300 عضو جديد تم تعيينهم.
ونصّ القرار وقتئذ على تعيين الخريجة، هاجر أحمد حسين خليل السيسي، في وظيفة معاون النيابة اﻹدارية، لتصبح المرّة اﻷولى، التي تعيّن فيها ابنة شقيق رئيس للجمهوريّة في وظيفة قضائيّة.
ولم يكن لقب "السيسى"هو الوحيد الشهير، الذي ظهر في دفعة التعيينات الجديدة آنذاك، فقد تم تعيين، شروق جنينة، ابنة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، هشام جنينة، وكذلك ريم موسى، ابنة وزير التعليم الأسبق، أحمد جمال الدين موسى، وسارة رؤوف، ابنة القاضي البارز في تيار الاستقلال، هشام رؤوف، وسهام السبروت، ابنة قاضي التحقيق في قضيّة أحداث قتل متظاهري ثورة 25 يناير، المستشار محمود السبروت.
وترددت، إبان ذلك، شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، بقيام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعيين ابنة أخيه هاجر أحمد سعيد حسين السيسي، معاونة في النيابة الإدارية بتقدير "مقبول"، رغم أن اختيار الخريج للتعيين يكون من خلال مقابلة شخصيّة يُجريها معه المجلس اﻷعلى للهيئة، بالإضافة إلى أن الشرط الأساسى هو قبول الخريج على تقدير "جيّد"، وكانت المقابلة الشخصيّة هي الفيصل في التعيين.

ومن أبرز شقيقات الرئيس السيسى، هى منى السيسى التى كان أول ظهور إعلامى لها، يوم السبت الموافق 13 ديسمبر2014، وذلك خلال زيارتها لموقع مشروع قناة السويس الجديدة، بمدينة الإسماعيلية، كنوع من الدعم المعنوي للعاملين في أرض المشروع، وحرصت علي التقاط الصور في موقع المشروع أثناء زيارتها هناك، كما أعربت عن بالغ سعادتها بزيارة المشروع.
وأكدت شقيقة الرئيس فى أشهر تصريحاتها الصحفية، والذى يعتبر التصريح الوحيد لها، عقب مشاركتها مع وفد مدرسة "مصر 2000 الحديثة" فى زيارة لقناة السويس الجديدة، قائله: "إننى سعيدة بما تم إنجازه في المشروع" مؤكدة :"أن إقامة المشروع حدث تاريخي، والعالم كله يتحدث عن هذه القناة".
كما وجهت "منى" الشكر للرئيس السيسي على تبنيه هذا المشروع العملاق الذي أكدت أنه سيكون نقلة كبيرة في اقتصاد مصر القومي، إلى جانب توجيهها الشكر لكل العاملين بالمشروع قائله: "إن هؤلاء العمال مصدر فخر لنا بما يصنعونه من شريان جديد يضاف إلى مشروعات مصر القومية".
وفيما يتعلق بالدور الوطنى الذي قام به الشعب المصرى لإنجاح المشروع، قالت: "الشعب المصرى العظيم هو صانع النجاح لكل هذه المشروعات".
كما وجهت "منى" دعوة لكل المصريين بزيارة هذا المشروع حتى يرى الجميع ما يتم من أعمال "تحدى" لإنجاحه.
وأكدت شقيقة السيسى أن الهدف من زيارة الأطفال، والطلاب لقناة السويس الجديدة هو غرس الإنتماء، وحب الوطن لدى الأطفال، والطلاب، كما قامت بترديد أغنية "تسلم الأيادي" مع الطلاب.
وتعتبر منى السيسى هى أصغر أشقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى، وتبلغ من العمر 36 عامًا،
وطبقًا لمصادر مؤكدة فإن والد الرئيس سعيد السيسى، أو الحاج حسن كما عرف بين تُجار خان الخليلى، تزوج من اثنتين، وحرص على تربية جميع أبنائه الـ14 على التدين والعلم، وكان حريصًا على أن يكمل الجميع تعليم.
وللرئيس عبد الفتاح السيسى13 أخًا وأختًا، منهم 7 أشقاء، رجلان و5 نساء، ويأتى ترتيب الرئيس السيسى بينهم الثالث، هؤلاء الأشقاء لأم تدعى الحاجة سعاد التى تجاوز عمرها الـ90 عامًا.
كما أن لديه 6 إخوة غير أشقاء، تربطهم علاقة جيدة ببقية أشقاءه، منهم رجلان و4 نساء، وكانت أمهم جارة الحاج سعيد بحى خان الخليلى، وتملك محال بالخان، وتوفت منذ ما يقرب من 8 سنوات، بعد أبيهم بثلاث سنوات.
ومن ضمن شقيقات الرئيس زينب السيسي، وتبلغ من العمر 60 عامًا، وتخرجت فى كلية التربية جامعة الأزهر، وبرغم تعلمها إلا أنها لم تعمل، وربما كانت هذه هى رغبة رجال العائلة لنسائهم، فهم يرون أنهن لا حاجة لهن من العمل بسبب يسر حالتهم الاجتماعية والمادية. وتزوجت زينب، بعد أن أتمت دراستها، من ابن عمها، وأنجبت منه ولدين وبنتًا واحدة.
وكذلك حسين السيسي وهو الأخ الذى يصغر الرئيس بأكثر من عشر سنوات، ويأتى ترتيبه الرابع بين إخوته، ويبلغ من العمر 49 عامًا، تخرج فى كلية التجارة بجامعة الأزهر، كما عمل بالسعودية فى مجال الإعلان والدعاية،
ويعتبر حسين السيسى هو الوحيد تقريبًا بين إخواته الذى يباشر أعمال محال العائلة بخان الخليلى حتى الآن، ومتزوج من سيدة منتقبة، وأنجب منها ولدين.
وللرئيس السيسى شقيقة أخرى تدعى رضا السيسى تخرجت فى إحدى كليات الأزهر الشريف، وتبلغ من العمر حاليًا 53 عامًا، متزوجة من جار لهم بالحسين ويعمل محاميًا، وأنجبا ولدين وبنتا إلى جانب شقيقته فريدة السيسي والتى تبلغ من العمر 48 عامًا، وتزوجت هى الأخرى من ابن عمها، كما تخرجت فى كلية التربية، ولكنها لم تعمل، ولديها أربعة أبناء.
بالإضافة إلى شقيقته أسماء التى تزوجت من خارج العائلة، بعد تخرجها فى كلية التجارة، وتبلغ من العمر 46 عامًا.
وكذلك بوسى السيسي التى تزوجت من شقيق زوج أختها رضا، فهو جار لهم بالحسين، ويملك معرض سيارات بمدينة نصر، وتخرجت فى كلية التربية جامعة الأزهر وتبلغ من العمر40 عامًا.
أما الإخوة غير الأشقاء للرئيس فمنهم سحر السيسى والتى تعتبر الأخت الكبرى بين الإخوة غير الأشقاء للرئيس ، ويأتى ترتيبها الخامس بين جميع أخواتها، وتخرجت فى كلية التجارة، ومتزوجة الآن من رجل أعمال.
وكذلك إيمان السيسي التى تزوجت من شقيق زوج أختها سحر الذى يعمل فى مجال التجارة بالإضافة إلى جيهان السيسي التى تبلغ من العمر 45 عامًا، وتزوجت من سعودى، وعاشت فى المملكة العربية السعودية منذ 23 عامًا.
إلى جانب عبدالله السيسي الذى يتجاوز الـ44 عامًا، وتخرج فى كلية التجارة، ويعمل فى إحدى الشركات الخاصة، ولديه 3 أبناء وأخيرًا شقيقه محمد السيسي الذى يبلغ من العمر حوالى 38 عامًا، ويعمل محاسبًا فى إحدى الشركات الخاصة، ومتزوج، ولديه أبناء.


التعليقات