عمرو موسي يخرج من سباق الرئاسة بسبب شقيقه اليهودي

تناقلت عدد من المواقع الاليكترونية شائعة جديدة لأحد مرشحي الرئاسة حيث ذكرت أن عمرو موسى قام بتزوير الأوراق الرسمية التي حصل بها على الإعفاء من الخدمة العسكرية، على أنه "وحيد" لوالديه
والحقيقة أن له أخ من والده يدعى "إيلاي" او بالعربي "علي" وهو يهودي من زوجة أبيه الفنانة "راقيه إبراهيم" اليهودية الأصل وأسمها الحقيقي "راشيل إبراهام" والتي تسببت ديانتها في امتناع السلطات المصرية عن منح الجنسية لشقيق عمرو موسى وآلاي يحمل الجنسية الفرنسية ولا يزال على قيد الحياة متنقلا بين فرنسا وإسرائيل ويمارس شعائر ديانته اليهودية في باريس وتل أبيب وقد شغل في وقت سابق منصب رئيس البنك الدولي فرع إفريقيا و الفنانة راقية إبراهيم هي فنانة يهودية واسمها الحقيقي "راشيل إبراهام ليفي" واضطرت إلى تغيير اسمها حتى تتمكن من دخول الوسط الفني، لأن اسمها قد يؤثر على شهرتها خاصة أن الجميع كان يشعر بكراهية لليهود بسبب احتلال اليهود لفلسطين فقررت تغيير اسمها إلى راقية إبراهيم، وهو اسم قريب جدا
من اسمها خاصة أن إبراهام تعني إبراهيم عند المسلمين
وقد هاجرت راقية ابراهيم إلى أميركا وانتهت صلتها بمصر تماما وعرف عنها
تعاونها مع الموساد في عمليات قتل علماء مصر في الخارج في الخمسينات
والستينات حيث كانت تستغل شهرتها وشعبيتها كممثلة شهيرة في التعرف على
علماء مصر في الخارج وسهلت للموساد قتل العديد منهم


موضوعات ذات صله

التعليقات