طائرات أجنبية تشن غارات جوية على تنظيم داعش بليبيا

شنت طائرات أجنبية شنت غارات جوية على عدة مواقع داخل مدينة سرت الليبية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي الذي يسيطر على المدينة منذ منتصف العام الماضي.
وتحدث ناشطون ليبيون عن قيام هذه الطائرات التي لم تتضح هويتها، بقصف لميناء سرت بالإضافة إلى مواقع داخل مزرعة الأبحاث المتاخمة لمجمع قاعات وأجادوجو، المقر الرسمي لتنظيم داعش.
ووصف السكان القصف بأنه مكثف، حيث أكد أكثر من مقيم في المدينة أن دوي الانفجارات الهائلة كان يسمع بوضوح في مختلف أرجاء المدينة الساحلية التي تعد مسقط رأس العقيد الراحل معمر القذافي.
وقالت شبكة سرت الإخبارية في صحفتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، إن قنوات الراديو المحلية للتابعة لتنظيم داعش الإرهابي، بدأت في بث الأناشيد الداعشية، وحث أتباع التنظيم على الثبات، مشيرة إلى مشاهدة أربع طائرات حربية في سماء المدينة.
وأوضحت أن هذه الطائرات هاجمت بشكل مباغت مزرعة الأبحاث وميناء سرت ودمرت آليات مسلحة بالمكان، لكنها لفتت في المقابل إلى عدم توافر أي معلومات عن عدد القتلى أو ضحايا هذه الغارات الجوية.
وسبق أن أعلنت فرنسا عن قيام طائرتها الحربية، مؤخراً بعدة طلعات استطلاع جوية فوق عدة مدن ليبية من بينها سرت التي تقع على بعد حوالي 450 كيلو متر شرق العاصمة طرابلس، بينما أعلنت الولايات المتحدة م أنها نفذت في الآونة الأخيرة عمليات عسكرية داخل الأراضي الليبية دون أن تفصح عن المزيد من التفاصيل.
وهذه ليست المرة الأولى التي تغير فيها طائرات حربية مجهولة على مواقع لداعش في سرت، حيث سبق أن قصفت طائرات أجنبية مواقع لهذا التنظيم الإرهابي في أكتوبر الماضي.

وكان مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي، كشف الشهر الماضي النقاب عن أن هناك اتجاهاً دولياً لشن غارات جوية على مواقع تابعة للتنظيمات الإرهابية الموجودة على الأراضي الليبية بما في ذلك تنظيم داعش.

وقال الدباشي٬ إنه يتوقع ضربات جوية قريباً قد تشنها أربع دول هي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا، استناداً إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2214) الذي يطلب من جميع الدول محاربة الإرهاب في ليبيا.


موضوعات ذات صله

التعليقات