"الشافعى" يقترح تحصيل رسوم قناة السويس بالجنيه المصري

اقترح الخبير الاقتصادي، خالد الشافعى، على الحكومة دراسة فكرة تحصيل رسوم قناة السويس بالعملة المحلية " الجنيه المصري" وذلك لرفع قيمة الجنية وخلق زيادة الطلب عليه، مشيرًا إلى أن تلك الفكرة تزيد الطلب على الجنيه عالميا ومن ثم ترتفع قيمته، ولكن بالتوازي مع تلك الخطوة لابد من تقوية الصادرات من المنتجات المصرية وجعلها تنافس بقوة المنتجات العالمية وذلك للوقوف أمام المنتجات العالمية التى تغزو السوق المصري بأسعار منخفضة مثل المنتج الصيني.

وأكد "الشافعي" فى تصريحات صحفية، اليوم الاحد، أن كل ما أثير من انتقادات بشأن زيادة وسيطرة السماسرة على سوق العملات حال دفع الرسوم بالجنيه المصري، فإن ذلك مردود عليه وهو أن يتم إلزام الشركات والسفن العالمية تغيير العملات من بنوك حكومية وليس مصارف خاصة، وأن يقدموا ما يثبت تغيير العملات للجنيه المصري من بنوك حكومة يحددها البنك المركزي، ويمكن إنشاء فروع لبنوك حكومية فى أقرب مكان لقناة السويس، وبهذا تضمن سهولة تغيير العملات على السفن.

وأضاف "الشافعي" أن تلك الخطوة لو حدثت سيتم التحكم فى سعر صرف الدولار، لأنك ستجبر السفن والشركات العالمية على شراء الجنيه المصري بالقيمة التى تحددها، ومن بنوك معينه، مشيرا الى أن حدوث ذلك يترتب علىه زيادة الطلب على الجنيه المصرى وبالتالي ترتفع قيمته فى السوق أو على الأقل لا تنخفض بشكل مستمر.


موضوعات ذات صله

التعليقات