ننشر أسماء المتورطين مع الدكش أخطر تاجر مخدرات فى مصر

يبدو أن قضية "الدكش " أشهر تاجر مخدرات فى مصر سوف تفتح الملفات المسكوت عنها فى وزارة الداخلية فلأول مرة يتولى قطاع التفتيش فى الوزارة التحقيق فى هذه القضية التى أشعلت النيران فى الوزارة .
و كشفت التحقيقات التى أجريت مع العنصر الإجرامى ” محمد حافظ أمين”، الشهير بالدكش المتهم الرئيسى فى مذبحة الشرطة بالقليوبية عن تورط عدد كبير من ضباط مباحث القليوبية، مع عصابات الإجرام والمخدرات بمنطقة المثلث الذهبى، وحمايتهم من وصول أجهزة الداخلية إلى أوكارهم مقابل الحصول على مكافآت شهرية على تسريب خطوط سير الحملات الأمنية التى كانت تستهدف المنطقة.

وأكدت مصادر أمنية عن صدور قرار بإحالة 6 ضباط إلى الاحتياط بينهم ثلاثة رؤساء مباحث ومعاونين بعدما تثبت تورطهم بالأدلة التى قدمها الدكش وأفراد عصابته إلى جهات التحقيق والضباط المحالين للاحتياط هم المقدم “ش. ح”، والمقدم “ح.ع”، والرائد “أ.ع”، اثنين منهم شغلا منصب رئيس مباحث شبين القناطر، والآخر كان يشغل منصب رئيس مباحث الخانكة، وسبق لنا وأن انفردنا بقصة استبعاده بسبب قيامه باختلاس مبلغ 100 ألف جنيه من ضبطية تخص أحد تجار المخدرات وتم ضبط المبلغ فى مكتبه تم استبعاده على الفور، والنقباء “م. م”، ضابط نظام، وصدر له قرار بالوقف عن العمل، و”م. ف”، معاون مباحث شبين القناطر، وتم نقله كضابط نظام بمركز بنها، و”أ.م”، معاون مباحث شبين القناطر، وتم نقله كضابط نظام بقسم أول شبرا الخيمة، و” أ. م”، والذى اتهمه الدكش ببيع بندقية آلية له بمبلغ 50 ألف جنيه.

وأكدت التحقيقات أن أحد معاونى المباحث كان دائم التردد على أوكار المخدرات التى يديرها الدكش، وكان يتعاطى مخدر الهيروين بجانب المكافأة الشهرية التى يتحصل عليها من الدكش مقابل إبلاغه بخط سير الحملات الأمنية.

وأشارت المصادر إلى أنه جارى استصدار قرار بإحالة مالا يقل عن 10 ضباط آخرين إلى الاحتياط بينهم مسئول سابق بالبحث الجنائى برتبة اللواء، واثنين برتبة العقيد وهما “ع.ا”، و”ج.ا”، واللذين شغلا منصب رئاسة فرع البحث الجنائى.

وفجرت المصادر مفاجأة من العيار الثقيل وهى بشأن حركة التنقلات المحدودة التى أصدرتها وزارة الداخلية خلال الساعات القليلة الماضية، موضحة أن بعض القيادات الذين شملتهم الحركة من الضباط المتورطين فى حماية أباطرة الإجرام فى منطقة المثلث الذهبى، والذى كان يشغل منصب رئيس فرع البحث الجنائى قبل رحيله عن القليوبية.

و كشفت المصادر تورط عدد من القيادات السابقة الذين خرجوا للمعاش منذ سنوات فى التحقيقات حقيقة حيث ردد الدكش وأحد أشقائه أسماء لبعض الضباط الذين تورطوا بأفعالهم غير المسئولة مع أفراد عائلة “الدكش”، ووالده ” حافظ أمين “، و”أمين موسى”، بالجعافرة، ومن قبلهم “محمد الأدهم”، وسعيد حسان، وسيد سعيد، وشديد عبدالعليم.

وكشفت المصادر عن أنه سيتم فتح التحقيقات مع قيادات أمنية سابقة ممن سبق وأن تورطوا مع تجار مخدرات كبار داخل قرى المثلث الذهبى، حيث كشفت التحقيقات التى يخضع لها “الدكش”، عن أسماء لعدد من ضباط الشرطة ممن تم استبعادهم عن الخدمة فى واقعة مقتل “أحمد الأدهم”، أحد أباطرة الإجرام والمخدرات بالقشيش –إحدى قرى المثلث الذهبى-، والتى كشفت عن تورط قيادات أمنية وقتها فى حماية تجار المخدرات، وكان يحمل رتبة العميد ويدعى “ت.ف”، كما كشفت المصادر تورط عدد من مديرى ورؤساء المباحث ومفتش الأمن العام بالمحافظة، فى جرائم عصابات الدكش وحافظ أمين.


التعليقات