سر انتشار بيان حماية الملكية الفكرية على "فيس بوك"

كشفت شبكة "روسيا اليوم" الإخبارية السر وراء تناقل مستخدمو فيس بوك منذ فترة على صفحاتهم ما يُعد "بيانا" اعتراضا على سياسة الخصوصية التابعة للشركة، ظنا منهم أن البيان قد يمنع فيس بوك من استخدام معلوماتهم الشخصية بطريقة تجارية، حيث أكدت القناة ان هذا البيان بدأ في الانتشار على صفحات المستخدمين تزامنا مع كشف تقارير الشفافية للفيس بوك القائلة إن الشركة ترد إليها آلاف الطلبات الحكومية للاطلاع على بيانات المستخدمين، وأيضا بعد إعلان فيس بوك عن نيتها تبسيط سياسة الخصوصية الخاصة بها اعتبارا من يناير 2015 الماضي، حسبما

مع ذلك، فإن التنويه الذي نشره المستخدمون لا فائدة منه حسبما قال العديد من المتخصصين الذين أكدوا أن نشر هذا التنويه لا يُفيد في شيء، ويرى المتخصصون أن المشكلة هي أن الناس لا يفهمون حقوق التأليف والنشر بشكل جيد.

فبمجرد اشتراك المستخدم في الشبكة وموافقته على شروط الخصوصية يكون بذلك قد وقّع على اتفاقية استخدام، تستطيع الشركة بمقتضاها الاحتفاظ بنسخة دائمة من الحساب حتى بعد حذفه؛ ولا يحق رفع أي دعوى قضائية ضد الشركة.

أما بالنسبة لقلق المستخدمين، وخصوصا العديد من المصورين الهواة والمحترفين، من إقدام فيس بوك على بيع صورهم الخاصة واستغلالها تجاريا، فقال "مات ستنفيد" المتحدث باسم "فيس بوك" إن شروط الاستخدام التي تغطي المعلومات الخاصة بالمستخدم والمحتوى الخاص به لم تتغير، وإن فيس بوك لا يمكنها بيع شيء لا تملكه، حيث أن المحتوى الذي يتشاركه المستخدم عبر حس


موضوعات ذات صله

التعليقات