رئيس الأركان التركى : لا إرادة فوق إرادة الشعب

صرح رئيس الأركان التركى بالإنابة أوميت دوندار، بأن القوات المسلحة التركية والأمن والشعب التركى وقفوا جنبا إلى جب فى هذه الأزمة، مشددا على أن من قاموا بهذه التحركات الفاشلة سيحصلون على العقاب العادل، وإن الإرادة العليا للشعب ولا إرادة فوقها. وقال خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم السبت، من تركيا، إنه كان هناك العديد من صف الضباط والضباط من القوات المسلحة بمختلف فروعها قاموا بتحركات داخل الجيش وبدأت العملية بالسيطرة على وسائل الإعلام والإنترنت لكن بسرعة تم إفشال هذه المحاولات. وأوضح أن رئيس الجمهورية ورئس مجلس الأمة والشعب قاموا بالنزول للشارع والقضاء على هذه التحركات فى ساعات قليلة، مما يعبر عن تعاون تاريخى بين المسئولين، وإعطاء درس للذين حاولوا هذه المحاولة الفاشلة، وفى الفترة القادمة سيتم تقييم كامل لهذه العمليات.


موضوعات ذات صله

التعليقات