"نواب ونائبات قادمات" تُرحب بانضمام شباب "جيل جديد" للهيئة العربية لإدارة الموارد البشرية

انضم شباب حملة "جيل جديد" الى الهيئة العربية لإدارة الموارد البشرية وذلك نتيجة التفاعل الفكري، والوجداني بين الشباب، والهيئة، والسفير إكرامي الزغاط، رئيس الهيئة، والذى اتخذه شباب الحملة كأيقونة للريادة بصفته أصغر سفير، وقيادة مؤسسية دولية على المستوى العالمى
ومن جانبها، رحبت السفيرة الدكتورة ناهد شاكر، مؤسس ائتلاف نواب ونائبات قادمات، بانضمام الشباب للهيئة، مؤكده أن هذا الاجراء يشكل تطورا نوعيا رائعا لأنشطة الهيئة العربية لإدارة الموارد البشرية حيث استحدثت الهيئة قطاعا جديدا للشباب لاستيعاب الطاقات الهائلة الايجابية العاملة بالفعل على الارض في التنمية المجتمعية .
وقال السفير إكرامي الزغاط إن هذه الخطوة تأتي في اطار تطوير مرحلي شامل يتوافق مع متطلبات هذه المرحلة الهامة في تاريخ مصر والتي تبلورت فيها توجهات الدولة رسميًا بتكثيف الدفع بالطاقات الشبابية فى كل المجالات والاهتمام بتدريبهم وتأهيلهم لتولى مهام فعالة فى العديد من المجالات .
وقال محمد المهدى أحد مؤسسي حملة جيل جديد الشبابية عن قناعة القائمين على الحملة واعضاءها بأهمية وجود مظلة رسمية تهتم بتطوير الكفاءات الشبابية والمهارات والمقومات العلمية والإدارية والتنظيمية بل وتثقيفهم اعلاميا واقتصاديا ومهنيا لتفعيل دورهم وتصويب جهودهم بصورة تخدم الوطن ككل والمجتمعات التي يعملون فيها بصورة خاصة .
وأعلنت الهيئة عن اختيار محمد عبد العزيز المهدى ليتولى رئاسة القطاع المستحدث على أن يتولى محمد أحمد أبو الخير أمانة القطاع، وعمرو محمد شوقي نائبا لرئيس القطاع وتأتي هذه الخطوة كبادرة للدفع بالشباب على المستوي القيادي الرسمي والتفاعل بصورة اكبر مع الجهات والقطاعات المختلفة على المستوى الاجرائي والرسمي .


التعليقات