بنك القاهرة يستهدف استثمار 130 مليون جنيه فى بنيته التكنولوجية العام الجاري

قال خالد حمادة، مدير عام إدارة العامة لنظم المعلومات، إن البنك يستهدف العام الجاري لصرف نحو 250 مليون جنيه لتدشين فروع جديدة وتحديث الأنظمة التكنولوجية بالبنك، منها ما يزيد عن 130 مليون جنيه.

وأشار إلى أن ما بين 15-20% من البنية التكنولوجية يتم تحديثها سنويًا بالإضافة إلى أن الهاردوير والأجهزة يتم تحديثها كل 5 – 7 سنوات، لافتًا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد طرح كراسة المواصفات على أكبر 5 شركات تكنولوجيا عاملة فى مصر لتحديث البنية التكنولوجية للبنك .

ولفت إلى أن بنك القاهرة يستهدف الفترة المقبلة إطلاق عدد من المنتجات المصرفية التكنولوجية منها تحويل الأموال عبر المحمول بالتعاون مع شركتي ماستر كارد وفوري، لافتًا إلى أنه من المتوقع إطلاق المنتج خلال الـ3 أشهر المقبلة بعد الحصول على رخصة عمل من البنك المركزي .

واستطرد: "البنك متوافق مع اشتراطات البنك المركزي وسيحصل على الرخصة بعد تأكد المركزي من هذه المواصفات، وستتيح الخدمة استلام تحويلات المصريين بالخارج منذ البداية وهو ما سيضيف ميزة تنافسية لبنك القاهرة ويتيح له التوسع في تحويلات المصريين بالخارج".

وأوضح أن البنك يعمل على تعديل فى بنيته التكنولوجية يتيح لصاحبى التحويلات الخارجية من الحصول عليها فى أى وقت طوال أيام الأسبوع عبر ماكينات الصراف الآلي، باستخدام كارت مدفوع مقدمًا توفيرًا للوقت والجهد وتقليل الضغط على الفروع .

ونوه إلى أن البنك يعمل على إطلاق الانترنت بانكينج ولكن عقب التوافق مع متطلبات البنك المركزي الخاصة بمكافحة القرصنة وغسيل الأموال .

وكان بنك القاهرة قد أعلن تحقيق ربحًا صافيًا بقيمة 2.02 مليار جنيه بنهاية 2015 مقابل 1.3 مليار جنيه بنهاية عام 2014، مشيرًا إلى أن الأرقام المحققة ترتفع بنسبة 150% عن المستهدف فى بداية العام، وسجلت الأرباح قبل الضرائب 2.8 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2015 مقابل 2.1 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2014.


موضوعات ذات صله

التعليقات