حاجزون بدار مصر يمتنعون عن سداد الأقساط احتجاجا على مخالفات هيئة المجتمعات العمرانية

أطلق حاجزون بمشروع الإسكان المتوسط "دار مصر" حملة للامتناع عن سداد القسط المستحق في أكتوبر 2016 وذلك لرفضهم التسليم بنظام الزونات واحتجاجا على غياب الإشراف والمتابعة مع تدني مستوى الأعمال والتشطيبات.

ودعا الحاجزون للمتناع عن دفع القسط لحين إعلان هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة عن جدول زمني لاستلام تجمع عمراني متكامل الخدمات وفقا لما هو متعاقد عليه وورد في كراسة الشروط، خاصة بعد انتهاء الموعد المعلن لتسليم كومباوند متكامل في أكتوبر 2016.

وأعلن الحاجزون عن سداد القسط المستحق في أكتوبر مع القسط المستحق في يناير، 2017، إضافة إلى البدء في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد هيئة المجتمعات العمرانية، واتخاذ الخطوات القانونية لتنظيم وقفة احتجاجية ضد مخالفات وتعنت هيئه المجتمعات العمرانية الجديدة دون مبرر مشروع وبصفة خاصة التأخير في التسليم عن الموعد المحدد وسوء وتدني مستوي الأعمال والتشطيبات.
وقال الحاجزون إنه بعد الاطلاع على قرار مجلس إدارة هيئة المجتمعات وكراسة الشروط للمرحلة الأولي وما ورد ببند الشروط العقارية بالصفحة التاسعة والذي أعطي لهيئة المجتمعات العمرانية الحق في إلغاء التخصيص في حاله عدم سداد قسطين متتالين من أقساط ثمن الوحدة، فإن من حقهم الامتناع عن دفع الأقساط لحين التزام الهيئة بما ورد في كراسة الشروط.
وكان حاجزون بمشروع دار مصر قد أرسلوا الأسبوع الماضي استغاثة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي للتدخل لوقف مخالفات مشروع دار مصر للإسكان المتوسط.

وقال الحاجزون في استغاثتهم إن وزارة الإسكان فاجأتهم بمخالفات جديدة بعد التصاق العمارات ونقص المساحات وفرض مصاريف إدارية ومخالفة الترقيم بأن أعلنت عن التأخير في التسليم عن المواعيد المعلنة بما يزيد على مدة سنة ونصف المتعاقد عليها والواردة في كراسة الشروط.

وأضاف الحاجزون في استغاثهم، أن الوزارة أعلنت كذلك عن تسليم الكومبوند بنظام الزونات بالمخالفة لكراسة الشروط التي نصت على تسليم كومباوند متكامل


موضوعات ذات صله

التعليقات