عاجل ..طرد سفراء أمريكا وبريطانيا و كندا و قطع العلاقات مع دولهم

قالت مصادر دبلوماسية أن مصر حذرت سفراء أمريكا و بريطانيا و كندا من الطرد خارج البلاد و قطع العلاقات مع دولهم إذا لم يثبتوا صحة ما زعموه قى بيانات التحذير التى وجهوها إلى رعاياهم مما يشكل خطراً على الأمن القومى المصرى و تابعت المصادر أنه من المتوقع استدعاء السفراء الثلاثة خلال الساعات القادمة لابلاغهم رسميا بالقرار .
وأصدرت عدد من السفارات الأجنبية بالقاهرة منها الأمريكية والكندية والبريطانية، بيانات تحذيرية ونصائح لرعاياهم فى مصر، بعدم النزول للشوارع والإلتزام بالإجراءات الأمنية فى جميع الأوقات، وبدأ سيل التحذيرات التى خرجت دون التنسيق مع الجهات المعنية ووازاة الداخلية، ببيان للسفارة الأمريكية، نشرته على موقعها الإلكترونى الجمعة الماضى، بسبب ما ما وصفته بـ"مخاوف أمنية محتملة"، مؤكدة أنه ينبغي أن يكون مواطنو الولايات المتحدة على علم بمحيطهم ويتبعون احتياطات أمنية جيدة في جميع الأوقات، وشملت النصائح وفق زعم البيان، تجنب التجمعات الكبيرة والأماكن العامة مثل قاعات الحفلات الموسيقية ودور السينما والمتاحف ومراكز التسوق، والملاعب الرياضية بالقاهرة.

نفس البيان كررته السفارة الكندية التي نصحت مواطنيها عبر تغريدات على حسابها الرسمي في "تويتر"، بتجنب التجمعات الكبيرة والأماكن العامة مثل قاعات الحفلات الموسيقية ودور السينما والمتاحف ومراكز التسوق، والملاعب الرياضية في القاهرة، خلال الأحد 9 أكتوبر، بسبب ما اعتبرته أيضًا "مخاوف أمنية محتملة".

والأمر ذاته، عملت به السفارة البريطانية بالقاهرة، فى رسالة لرعاياها المقيمين فى مصر، بتجنب التواجد فى التجمعات والأماكن العامة، مثل قاعات الحفلات ودور السينما والمتاحف والمولات والأماكن الرياضية، محذرة من "مخاوف أمنية محتملة"، وأضافت فى رسالتها التى صدرت السبت الماضى، بضرورة اتخاذ المواطنين البريطانيين الاحتياطات الأمنية اللازمة، ووضعت أرقام ويريد إلكترونى للتواصل مع السفارة.


موضوعات ذات صله

التعليقات