الجربا يلتقي الجالية السورية بالقاهرة لمناقشة أوضاعهم

التقى أحمد الجربا، رئيس تيار الغد السوري، بعدد من أفراد الجالية السورية في العاصمة المصرية القاهرة في مقر التيار، حيث ناقش معهم أوضاع الجالية وظروفها، كما عرض للأوضاع السياسية في سوريا وتطورات الملف السوري دوليا، بالإضافة إلى عرض رؤية التيار ومبادئه والأسس التي قام عليها والأهداف التي يسعى لتحقيقها.

تحدث معظم الحضور خلال اللقاء موجهين أسئلة واستفسارات لرئيس التيار كان أهمها حول نشأة التيار ورؤاه وتطلعاته والمشاريع التي يعمل عليها وعن علاقاته الدولية وعلاقته بالمعارضة السورية وما يمكن أن يقدمه أو يضيفه على الساحة السورية، وعما قام به رئيس التيار خلال رئاسته للائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة، وكيف يرى مستقبل الحل في سوريا، بالإضافة إلى الحديث عن بعض الصعوبات التي يمر بها السوريون في مصر والتي تتعلق بالإقامة القانونية ولم شمل الأسر السورية التي تعيش شتاتا صعبا بسبب تفرقها في عدة بلدان عربية وأجنبية.

وبعد الأسئلة والطروحات التي قدمها الحضور والتي استمرت لأكثر من ساعة، أجاب رئيس تيار الغد السوري، أحمد الجربا، عن كل الأسئلة بكل شفافية ووضوح مؤكدا على صعوبة المرحلة التي يمر بها السوريون بسبب العجز الدولي وضعف أداء المعارضة وتعنت النظام وإيغاله بسفك الدماء، بالإضافة إلى استشراس الفصائل المتطرفة ووقوفها حجر عثرة في طريق إتمام ثورة الشعب السوري وانتصارها برحيل الطغيان والاستبداد، وأن المواقف الدولية تربط دائما بين رحيل النظام واستفحال التطرف والإرهاب في سوريا.

وأكد الجربا خلال اللقاء على الدور العربي في القضية السورية وأن السوريين بحاجة إلى تفعيل الدور العربي لأنه الأحرص على الشعب السوري بحكم الأخوية وروابط الدم والتاريخ والمستقبل المشترك وأن التيار يسعى حثيثا للعمل بهذا الاتجاه، منوها للقائه الأخير الذي تم اليوم مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، بالإضافة إلى لقاءاته السابقة مع المسؤولين العرب سواء في مصر أو السعودية أو الإمارات وغيرها من البلاد العربية.

كما عرض الجربا للقاءاته مع المسؤولين الدوليين سواء خلال ترؤسه للائتلاف وحضوره رئيسا لوفد المعارضة السورية في جنيف، مؤكدا على كل ما بذله من جهود في هذا الإطار، وعارضا لكم الصعوبات والتحديات التي واجهتها المعارضة السورية في تلك الفترة التي لم تسفر عن حل كامل يرضي السوريين وينهي معاناتهم ويضع حدا لشتاتهم.

وتكلم أيضا عن رؤية التيار السياسية ويتعلق منها بالملف السياسي السوري الراهن وأنها تنطلق من مبدأ الواقعية والوصول إلى حل يوافق تطلعات السوريين بغد أفضل يعمه السلام والأمان وينهي المقتلة السورية وحقبة الاستبداد للأبد، مع عودة كامل الشعب السوري إلى بلده وبيوته معززا مكرما، وتكون فيه سوريا دولة موحدة تحتضن كل أبناءها وترعاهم وتمنحهم حقوقهم غير منقوصة دون تفرقة طائفية أو اثنية أو مذهبية ويكون للشباب والمرأة دور أساسي في العمل السياسي وكل المجالات لتعود سوريا كما كانت قبل حقبة النظام البائد وأفضل.

كما تحدث قاسم الخطيب، مدير مكتب التيار في القاهرة وعضو الأمانة العامة، مرحبا بالحضور وشاكرا لهم على الزيارة الكريمة، ومؤكدا على أن مكتب التيار في القاهرة يفتح أبوابه لكل سوري في مصر، وأن التيار يسعى بكل ما يستطيع لمساعدة السوريين.
وخلال اللقاء أيضا، تحدث علي العاصي، مسؤول المكتب التنظيمي في التيار في عدة مداخلات وتعقيبات شارحا رؤية التيار وأهدافه، مؤكدا على ترحيبه بالحضور، وأن التيار هو إطار جامع للسوريين الراغبين والجادين في العمل لمستقبل سوريا، وأن التيار يرحب بكل الطاقات السورية في مجال العمل السياسي والاجتماعي في كل فروع ومكاتب التيار الموجودة في عدة بلدان حول العالم.

من جهته أيضا، تحدث الدكتور محمد خالد الشاكر، مدير مكتب الدراسات في تيار الغد السوري، عن التيار وتطلعاته وما يقوم به من دور سياسي على الساحة السورية وتفاعله مع كل ما يستجد فيها من أحداث وتطورات شاكرا للحضور زيارتهم لمقر التيار ولقائهم بقاداته الموجودة في مصر.

كما شكرت مفيدة الخطيب، عضو تيار الغد السوري، للحضور زيارتهم لمقر التيار ورحبت بهم، وعقبت في عدة مداخلات شارحة دور المرأة في التيار منذ تأسيسه وحتى اليوم وأنه يسعى إلى تمكين المرأة وإعطائها دورها الذي تستحق من خلال نشاطها في كل مكاتب التيار السياسي والإعلامي والتنظيمي.. والمكاتب الفرعية.


موضوعات ذات صله

التعليقات