عبد الحليم قنديل: "شائعات المخابرات" ينفذ سيناريو "مجزرة الإخوان" برعاية "العسكري"

في سابقة هي الأولي من نوعها خرج أكد الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل - رئيس تحرير جريدة صوت الأمة - بعد إعلانه دعمه للدكتور محمد مرسي في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة ليرؤكد أن الحملة الإعلامية الدائرة منذ فترة لتشويه جماعة الإخوان المسلمين تتم بموجب تعليمات من المجلس العسكري وأن هناك مجزرة يتم إعدادها للإخوان بعد وصول شفيق للرئاسة.

وأوضح قنديل - في حسابه الرسمي على الفيس بوك أمس الثلاثاء - أن الجهة التي تنفذ تلك الحملة هي "قسم الشائعات" بالمخابرات العامة.

وقال قنديل في "شهادة" نشرها على صفحته بالـ"فيس بوك" أن تلك المعلومات أكدها له "وكيل" جهاز المخابرات العامة التقى به قنديل بالمصادفة، قائلا إن وكيل المخابرات بادره بالقول" أبشر يا عبد الحليم هنخلصكم من الإخوان قريبا".
وسرد قنديل وقائع اللقاء قائلا "فى إحدى اللقاءات التي جمعتني بالصدفـة بأحد قيادات جهاز سيادي وهو المخابرات العامة، وكان برتبـة وكيـل - وهى رتبة تساوى وكيل وزارة داخل جهاز المخابرات العامة - فاجأنـي بقوله أبشـر ياعبد الحليم، هنخلصكـم من الإخوان قريبا وها هو الرئيس شفيق يستعـد خلال أيام قليلة كي يتسلم منصبه ويبـدأ حمـلة التطهير".
وحول خلافه مع الإخوان قال قنديل: "الجميع يعلـم خلافي مع الإخوان كجمـاعة وكفصيل سياسـي يبحث عن مصلحته الشخصية ومصالح قياداته غير عابئ بمصلحة الوطن, ولكن يظن قيادات هذا الوطن أن خلافى معهم يعنى آمال وطمـوحـات بالتخلص منهم فهذا هو الجنون بعينه, لا ينكـر عاقل أننـا رغم اختلافنا مع الإخوان إلا أننا ومعنا الجميع في حركـة كفـاية كنا نقاتل النظام السابق والحالي من أجل المعتقلين السياسيين ومنهم الإخوان مثل خيرت الشاطر والبلتاجى ودكتور أبو الفتوح من قيادات الإخوان."
وواصل رئيس تحرير صوت الأمة "كان يبدو من استرسال سيادة الوكيـل فى الحـوار أنهم متيقنون من انتصـار أحمد شفيق بكـل السبل وأنهم تخلوا عن حذرهم وبـدأ اللعب على المكشـوف".

وأضاف " أردت أن أستغل فرصة هذا الاعتراف وفترة الصراحة تلك وسألت عن حجم الهجوم العنيف على الإخوان ومرشحـهم للرئاســة محمد مرسى فأجابنى الرجل ضاحكا وكله فخـر "ده شغلنا احنا بقى عشـان تعرفوا إن المخابرات ما بتلعبش فى البلد دى ياعم المعارض".

وتابع قنديل :"وهنا تيقنت تماما أن كل هذا الهجوم المبرر وغير المبرر على جمـاعة الإخوان كان بتعليمات من المجلس العسكري إلى جهـاز المخابرات المصرية العامة الذي يمتلك قسما كاملا يدعى (قسم الشائعات) وهو قسم يستخدم لخدمة النظام الحاكم وإشاعة الفوضى والبلبلة ونشـر الشائعات التي تهدف لخدمة النظام ومنها نشر الخوف والفـزع من الإخوان الذين لم نر منهم حكما بعد لدرجة خوفنا منهم وإصابة البسطاء بالرعب من حكم المرشــد واتخاذ بديــل له حكم النظام الفاسد المباركى الذي سيعيـد إنتاجه شفيق".


موضوعات ذات صله

التعليقات