هيئة فولبرايت مصر تحتفي بروادها بـ"المؤتمر الإقليمي لخريجي برنامج منح فولبرايت للدراسات العليا حول الموارد الطبيعية"

فى إطار الإهتمام العالمي والإقليمي بثلاثية الطاقة والماء والغذاء، والحوار الدائر حول تحديات التوفير المستدام للإحتياجات الإنسانية من الغذاء والماء والطاقة، يلتقي خريجو برنامج منح فولبرايت للدراسات العليا من سبع دول بالمنطقة لحضور مؤتمر تحت عنوان "المؤتمر الإقليمي لخريجي برنامج منح فولبرايت للدراسات العليا حول الموارد الطبيعية" والذي يُعقد بفندق كونراد القاهرة يومى الخامس والسادس من ديسمبر 2016
. يُعد هذا المؤتمر منبراً لخريجي منح فولبرايت للمساهمة في الجهود العالمية والإقليمية الراهنة لطرح طرق مبتكرة والممارسات الأفضل فى مجال الحفاظ على الموارد الطبيعية وذلك لمجابهة التحديات الحالية في مجال توفير ثلاثية الطاقة والماء والطعام.
ينعقد المؤتمر تحت رعاية هيئة فولبرايت مصر بالمشاركة مع هيئة أميدايست واشنطن. وقد تأسست هيئة فولبرايت عام 1949 بموجب بروتوكول تعاون بين الحكومة المصرية ونظيرتها الأمريكية كمؤسسة تعليمية هدفها الرئيسي تعزيز التقدم التعليمي وزيادة التفاهم الثقافي بين البلدين. وتُعتبر الهيئة جزءاً من برنامج فولبرايت العالمي الذي يضم 155 دولة على مستوى العالم . وقدم برنامج فولبرايت منذ تأسيسه عام 1946 بموجب التشريع المقدم من قبل السيناتور الأمريكي ج. ويليام فولبرايت من ولاية أركنساس، ما يزيد عن 370 ألف فرصة لطلبة الدراسات العليا والأساتذة والمدرسين والفنانين والعلماء للدراسة وإجراء الأبحاث العلمية و التدريس وتبادل الأفكار والمساهمة في إيجاد حلول للقضايا المشتركة على مستوى العالم. ولا تعد هيئة فولبرايت كياناً منفرداً بل تعمل من خلال شراكات متبادلة مع كيانات حكومية ومؤسسات خاصة ومؤسسات أكاديمية و من خلال الحاصلين على منح فولبرايت والخريجين وكذلك المتطوعين في جميع بلدان العالم. وتعتبر هيئة فولبرايت مصر أكبر وأقدم هيئة في المنطقة. فقد قدمت منذ تأسيسها عام 1949حوالي 6000 منحة للأساتذة و الطلاب المصريين والأمريكيين. ويعتبرخريجو برامج فولبرايت سفراءاً، ليس فقط للنوايا الحسنة والتفاهم الدولي، بل أيضاً فى مجالات الريادة والتميُّز في علم الإدارة والإبتكار وتقديم أفضل الممارسات والمعلومات والأفكار.

يتيح المؤتمر الإقليمى لخريجي برنامج منح فولبرايت للدراسات العليا فى مجال الموارد الطبيعية من سبع دول في المنطقة الفرصة للتعارف وتكوين شبكات اتصال وتبادل الأبحاث والدراسات والدروس المستفادة والممارسات والتطبيقات الأفضل وكذلك سبل تعظيم دورهم كخريجي فولبرايت لخدمة بلادهم، وذلك من خلال الخطابات والكلمات الرئيسية والمناقشات الجماعية وغيرها من أنشطة المؤتمر. وتدار جلسات ومناقشات المؤتمر بواسطة مجموعة من خريجي فولبرايت مصر البارزين في هذا المجال. ويتناول المتحدثون بالمؤتمر قضايا الموارد المائية المستدامة، المبانى الخضراء، التوجهات المعمارية المعاصرة ، الإستدامة البيئية ، التغيّر المناخى، الأمن الغذائى بالإضافة إلى الممارسات الأفضل والإبتكارات في مجال إدارة الموارد الطبيعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
تختتم فعاليات المؤتمر تحت رعاية الدكتور أشرف حاتم، رئيس مجلس إدارة الهيئة والأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات المصرية والسيد عدنان صدّيقي أمين صندوق هيئة فولبرايت مصر ومستشار العلاقات العامة بالسفارة الأمريكية في القاهرة، وذلك بحضور لفيفٌ من الضيوف والمسئولين وكبار الشخصيات ومنهم أعضاء مجلس إدارة هيئة فولبرايت مصر، مسئولو السفارة الأمريكية بالقاهرة وأعضاء المجتمع البارزين.


التعليقات