فنانات تزوجن بعد سن الأربعين.. تعرف على أشهرهن

رغم تخطيهن سن الأربعين إلا أنهن قررن تجربة الزواج .. بعضهن للمرة الأولى وبعضهن للمرة الثانية والثالثة وما غير ذلك .. آخر هؤلاء اللاتى كسرنا تابوت السن هى الفنانة داليا البحيرى التى فاجأت جمهورها بخبر زواجها من رجل الأعمال حسن سامى ، وذلك رغم تجاوزها سن الأربعين، وفرضت خصوصية شديدة على حفلة زفافها، الذى لم يحضره سوى الأهل والصدقاء المقربين فقط، وتعد هذه الزيجة هي الثالثة لها، حيث تزوجت قبل ذلك من "سعيد جميل" رجل الأعمال، وأنجبت منه ابنتها الأولى "خديجة"، لكنها توفت بعد 8 أشهر،بسبب مرض نادر، ثم انفصلت عن زوجها.
وبعدها تزوجت من حفيد فريد شوقي " فريد المرشدي " وهو ايضا ابن المنتجة ناهد فريد شوقي برغم فارق السن بينهما حيث انه كان يصغرها بسنوات، وانجبت منه ابنتها الوحيدة " قسمت " ولكن بالرغم من ذلك لم توفق داليا البحيري في هذا الزواج وكتب له الانتهاء وانفصلت عن زوجها فريد المرشدي بعد خمس سنوات زواج.
واحتفلت الفنانة حنان مطاوع، التي قاربت على الأربعين، في شهر سبتمبر الماضي، بحفل زفافها على المخرج المسرحي أمير اليماني، في أحد الفنادق ولم تهتم بالانتقادات التي وجهت لها بتأخر سن زواجها.
وتزوجت الفنانة نجلاء بدر بعد أن تمت عامها الواحد والأربعين من رجل الأعمال محمد عفيفي، الذي سبق له تجربة الزواج ولديه ابن من زوجته الأولى، وأكدت نجلاء أنها تعيش قصة حب قوية مع زوجها، وأنها اختارت الرجل المناسب الذي شعرت معه بالحب والأمان، واعترفت بأنها فاشلة عاطفياً فهي تم خطبتها أكثر من مرة كانت من بينها خطوبتها للكينج محمد منير الذي تخلى عنها يوم الخطوبة. وقالت عن باقي العلاقات إنها فشلت لأنها كانت لا تدير العلاقة بشكل صحيح، ولكنها أصبحت أنضج، ولم تنكر لجوءها إلى الدجالين لفك أحد الأعمال الذي قام به خطيب سابق لها ولكنها اكتشفت بعد ذلك أنها يجب أن تلجأ فقط للصلاة والقرآن.
وقالت إن الرجل يحتاج مساحة للاشتياق وللتعامل معه بطريقة اللعب، ولكنها كانت حريصة على التواصل مع من ترتبط به 24 ساعة ما كان يسبّب المشاكل بينهما، فهي تفضّل التدخل في كل التفاصيل اليومية وهو ما يرهق العلاقة، ولكنها كانت ترفض العودة لمن تنفصل عنهم وشبّهت نفسها بالقطار الذي لا ينتظر من يتخلّى عنه.
وصرحت بإنها لا تهتم بفكرة العنوسة لأنها أصبحت في مجتمعنا مختلفة وقد تصل لسن الخمسين، وإذا اتهمتها إحدى النساء بأنها عانس فستردّ عليها "أنا عانس وأفتخر"، وأضافت أنها ترفض الزواج برجل متزوّج، لكنها لم تلتزم بما قالته، بعدما قابلت عفيفي.
ولم يختلف الحال كثيراً بالنسبة للفنانة رانيا يوسف التي تزوجت في سن الأربعين رغم أنها تزوجت من قبل مرتين ولديها أبناء، ولكنها خرجت في تصريح لها من قبل قالت فيه بأنها لا تستطيع العيش بدون رجل في حياتها، لتبرر بذلك زواجها للمرة الثالثة بعد أن وقعت في الحب وكان عمرها في هذا الوقت 40 عاماً ولكنها لم تخجل من عمرها ومن وجود ابنتين لديها تجاوزت اعمارهن العشر سنوات، بل قررت أن تتزوج من رجل الأعمال طارق عزب متراجعة عن قرار مقاطعة الرجال، الذي اتخذته بعد زواجها من كريم الشبراوي والذي استولى على أموالها، ومع كثرة الإنتقادات التي تعرضت لها بعد تعدد زيجاتها قالت إنها كانت تتمنى الارتباط برجل واحد في حياتها، ولكن الظروف دفعتها للزواج ثلاث مرات, حيث ارتبطت في بداية حياتها الفنية بالمنتج محمد مختار، ورغم فارق السن الكبير بينهما رفضت رانيا كل الاتهامات التي وجهت لها بأنها تزوجته لمصلحتها، واستمرت معه حوالي 12 عامًا، وأنجبت ابنتيها نانسي وياسمين، وفي عام 2011 فاجأت رانيا يوسف الجميع بخبر طلاقها من مختار ولم تذكر أي تفاصيل حينها، وقالت إنهما سيظلان أصدقاء، ولكن كل ذلك انهار فور إعلان رانيا زواجها الثاني.
وكانت غلطة رانيا الكبرى كما تقول تسرعها في الزواج من كريم الشبراوي الذي ادعى أنه رجل أعمال فاستولى على أموالها ونصب عليها، وورطها في قضية وهمية لها علاقة بتجارة المخدرات، وظلت الفنانة تعاني شهورا حتى حصلت على الطلاق، ورفعت عليه العديد من القضايا بعدما اكتشفت زيفه، وحاول مختار أن يقف بجوار رانيا في هذه المحنة وصرح بأن أم بناته أخطأت بالزواج من رجل آخر، وأنه سيتشرف بالعودة إليها، ولكن رانيا رفضت العودة له.
وأثارت الزيجة الثالثة لرانيا غضب مختار الذي راح يتهم ابن زوجها بإرسال صور خادشة للحياء لبناته، فنفت رانيا ذلك وكشفت للمرة الأولى عن أسباب طلاقها من مختار قائلة إنه بخيل ولا ينفق على بناته، ودخلت معه ساحات القضاء للحصول على نفقه أولادها.
ومن أبرز الفنانات اللاتي دخلن القفص الذهبي بعد عمر الأربعين اللبنانية كارول سماحة، حيث تزوجت من رجل الأعمال وليد مصطفى وعمرها 41 عاماً وحققت حلم الأمومة وعمرها 43 عاماً.
وبرغم تجارب رانيا فريد شوقي الفاشلة في الزواج لم تتردد من تكرار التجربة مرة آخرى حيث تزوجت وهي في سن الواحد والأربعين من رجل الأعمال تامر الصراف ويحرصان على الظهور سوياً في مناسبات فنية عدة ولا يترددان في الكشف عن قصة حبهما التي تزداد قوة كل يوم.
وكانت الزيجة الأولى لرانيا من مصمم الراقصات عاطف عوض، ابن الفنان الكوميدي الراحل محمد عوض، وأنجبت منه طفليها ملك وفريدة، ثم تزوجت من الفنان مصطفى فهمي، لكنها انفصلت عنه عقب زواج استمر ثلاث سنوات، وعلى الرغم من عودتهما معاً بعد فراقهما بفترة قصيرة، إلا أنه تم الطلاق مرة أخرى بينهما.


موضوعات ذات صله

التعليقات