رئيس روسيا ونظيره الصيني يتفقان على التعاون

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على أن التنسيق الاستراتيجي الشامل مع روسيا أصبح قوة مهمة في تعزيز السلام والتنمية والاستقرار بالمنطقة والعالم, فيما أوضح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن عام 2016 شهد تعاونا فاعلا بين موسكو وبكين, حيث نجحا في التنسيق المشترك من أجل حل القضايا العالمية والإقليمية الكبري؛ جاء ذلك في برقيتي تهنئة متبادلة بين رئيسي الصين وروسيا بمناسبة العام الميلادي الجديد, حسبما ذكرت وكالة أنباء (شنخوا) الصينية.

وأبدى الرئيس الصيني – في برقية التهنئة التي بعث بها إلى بوتين – أمله في مواصلة بذل الجهود المشتركة مع بوتين خلال العام الجديد من أجل تدعيم الثقة الاستراتيجية ودفع بناء مبادرة "الحزام والطريق" وتحقيق تلاحمها مع الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي, وتعميق التعاون العملي, وإقامة عام التبادلات الإعلامية بنجاح.

وتعهد الرئيس الصيني بالعمل مع روسيا لتدعيم التنسيق الاستراتيجي في الشؤون الدولية والحفاظ على التنمية المستقرة والمستدامة ورفيعة المستوى لشراكة التنسيق الاستراتيجية الشاملة بينهما.

من جانبه أعرب الرئيس الروسي – في برقيته التي بادلها مع نظيره الصيني – عن ثقته في أن شراكة التنسيق الاستراتيجية الشاملة بين البلدين ستشهد ازدهارا أكبر في العام الجديد, وهو ما سيعود بالفائدة على الشعبين وسيسهم في تدعيم الأمن والاستقرار الدوليين.


موضوعات ذات صله

التعليقات