مطالبات برلمانية بحظر السيارات الملاكي التي مر عليها 30 عاما

أرجع النائب محمد بدوى دسوقى، عضو مجلس النواب عن دائرة الجيزة،السبب وراء حوادث الطرق إلى وزارة الداخلية حيث أن العنصر البشرى يتسبب فى 63% من حوادث الطرق ونسبة لا تتعدى الـ4% تقع على الطريق طبقاً لآخر إحصائية مؤكداً على دور منظومة المرور في تنظيم الطرق وحماية المواطنين من وقوع الحوادث.
وقال نائب الجيزة أن هناك بعض السيارات الغير صالحة للسير بالطرق مطالباً بحظر سير السيارات الملاكي التي مر عليها 30 عام وحظر سيارات النقل والأتوبيسات التي مر عليها 25 عام من السير على الطرق السريعة ،بالإضافة إلى عدم السماح لأصحاب الرخص الخاصة بقيادة سيارات النقل وذلك لان سيارات النقل تتطلب مهارات في القيادة تفوق السيارات الملاكي ،بالإضافة إلى تقسيم الطريق إلى حارات حسب السرعات .
وشدد بدوى علي ضرورة تكثيف التواجد الأمنى علي الطرق بجانب مراقبة الطرق بالرادار لرصد المخالفات المرورية مع زيادة الأكمنة علي الطرق وداخل المدن ، مع توقيع الكشف الطبي علي السائقين ومعاقبة من يثبت تعاطيه المواد المخدرة، مطالباً بإعادة هيكلة الطرق و إنشاء مستشفيات اليوم الواحد على الطرق السريعة لسرعة إسعاف مصابين الحوادث بالإضافة إلى تكثيف تواجد سيارات الاسعاف.
وأشاد عضو لجنة النقل والمواصلات،بزيادة وتركيب 615 كاميرا بشوارع القاهرة والجيزة لضبط العملية المرورية، ،منوهاً على ضرورة التنويه وتوعية السائقين بتفعيل نظام المراقبة الإلكترونية قبل تقليل التواجد المرور من قبل أفراد الأمن.
كما طالب بدوى، بإنشاء الهيئة القومية للأمان والسلامة لتأمين المواطن على الطرق والقطارات وكل وسائل المواصلات واقترح تشكيلها بحيث تراعى المواصفات القياسية للطرق ,مؤكداً على ضرورة العمل لإصلاح منظومة المرور والطرق وذلك بعد إعلان منظمة الصحة ان مصر من أسوء 10 دول فى العالم من حيث ارتفاع معدلات حوادث الطرق والتى تؤدى إلى الوفاة منذ عام 2016.


موضوعات ذات صله

التعليقات