بلاغ للنائب العام يحمل ياسر برهامى جريمة الإسكندرية

أتهم طارق محمود المحامي الشيخ ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية بالإسكندرية وبعض شيوخ السلفيين بزرع أفكار متطرفة في عقول بعض الشباب مؤكداً أن الجريمة التي أرتكبها أحد الشباب بالإسكندرية ضد مواطن مسيحي هي النتاج الطبيعي لتلك الأفكار

وحذر محمود في تصريحاته أن الأفكار السلفية المتشددة تنتشر بين الشباب وأن بعض شيوخ السلفية المتطرفة تسيطر عليهم مضيفاً أنه سبق وأن تقدم بعدة بلاغات ضد ياسر برهامي أتهمه فيها بنشر الفكر الإرهابي إثارة الفتنة الطائفية والتحريض علي الإقباط من خلال فتاواه المتطرفة ودروسه التي يلقيها موضحاً ان النيابة العامة تحقق فيها حتي الأن .

وأكد محمود أن شيوخ الفتنة هدفهم إعادة مصر للوراء وإشعال فتنة طائفية بين أبناء الوطن الواحد وهو الأمر الذي لن يحدث قائلاً الشعب المصري قادر علي التصدي لهؤلاء الإرهابيين والقائهم في مزبلة التاريخ .

يذكر أن طارق محمود قد تقدم ببلاغ رقم 6018 لسنة 2016 إلي المحامي العام الأول لنيابات إستئناف الإسكندرية ضد ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية بالإسكندرية . وقال محمود في بلاغه إن برهامي دأب في الفترة الأخيرة على إطلاق فتاوى وتصريحات يحض من خلالها على إثارة الفتنة الطائفية وازدراء الأديان ودلل على ذلك بفتاوى برهامي التكفيرية ضد الإقباط .


موضوعات ذات صله

التعليقات