أسرار اللقاءات المغلقة للمخابرات المركزية مع اوباما وترامب

ماذا يجرى فى الولايات المتحدة الأمريكية الان وتحديدا فى فترة تسليم الحقائب بين الرئيس المنتهية ولايته أوباما والرئيس الجديد "ترامب" وما هو دور دوائر صنع القرار فى الولايات المتحدة والأجهزة المعلوماتية خاصة المخابرات المركزية ..أسئلة كثيرة ومهمة والمعلومات فيها كثيرة ومتضاربة أيضا لكن هذا كله لا يعنينا وبل يعنينا فى الأساس اية ملفات تتزين باسم مصر ومنطقتنا العربية فى وقت تعلو فيه المصالح على أى شىء وكل شىء .
وفى هذا الملف تقدم "الموجز" انفرادا عابر للقارات مشفوعا بمعلومات مهمة ترتبط ارتباطا وثيقا مع بتقارير قدمتها المخابرات المركزية خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية للرئيس الأمريكى الجديد عن مصر حيث توجه خلال اليومين الماضيين وفدا من قيادات المخابرات المركزية الامريكية الى البيت الأبيض وكان اللقاء الأخير لهم مع الرئيس اوباما وانتهى اللقاء سريعا لكن علامات القلق بدت واضحة على جنرالات جهاز المعلومات الأخطر فى العالم عقب خروجهم من الإجتماع القصير .
المعلومات التى حصلنا عليها أكدت أن هذا اللقاء قدم فيه الرئيس أوباما تفاصيل مقلقة لجنرالات المخابرات حول اعتزام ترامب تكفيك غرف عمليات مهمة داخل الجهاز وتسريح قادتها الى جانب تكليف الباقين بمهام جديدة فى الشارع بعيدا عن مكاتبهم المزودة بكافة الامكانيات .
المثير فى الموضوع انه بعد 24 ساعة فقط التقى نفس القادة فى المخابرات المركزية بالرئيس الجديد ترامب الذى سيتولى المهمة رسميا فى العشرين من الشهر الجارى وقدموا له تقريرا مهما عن دور مصر فى المنطقة وعلاقاتها باسرائيل الجارة لها وطالبوا بمجموعة توصيات مهمة عن مستقبل جماعة الاخوان فى المنطقة


التعليقات