تفاصيل الحسابات السرية لحبيب العادلى فى البنوك الاوروبية

قال المحامي فريد الديب دفاع وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي، أن العادلى منذ توليه الوزارة وحتى خروجه لم يتسلم أى حوافز، مؤكدا إن النيابة أرادت إضافة تهمة جديدة للواقعة، وهذا لا يجوز طبقا للمادة 307 من قانون الإجراءات الجنائية، والتي تنص أنه "يجوز للنيابة أن تضيف تهمة جديدة بشرط ألا تضيف واقعة أخرى للواقعة الجديدة".

وأفاد الديب خلال جلسة محاكمة اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق و12 قيادة أمنية أخرى، في قضية "الاستيلاء على أموال وزارة الداخلية" المعروفة إعلاميا بـ"فساد الداخلية_ أن المتهم الثانى الذى كان يدّعي أنه كان يضع مبلغ 5 ملايين جنيه في مظروف ويسلمها للوزير، متسائلا ما المظروف الذى يحمل مبلغ خمسة ملايين، وطالب ببراءة العادلى استنادًا على جهله بالقوانين المالية، ونوه الديب بأنه قدم مستندات للجنة تؤكد أن العادلي لم يستول على أي أموال ليست من حقه.

وأضاف الديب، أن تهمة التربح التي أضافتها النيابة لا تنطبق على المتهم الأول والثاني والثالث، والتهمة الموجودة في الواقعة هي تهمة الاستيلاء على المال العام، ولا يوجد اختلاس حيلة في الاستيلاء على المال.

وهنا رد عليه القاضي وسلمه حافظة مستندات تفيد تملك حبيب العادلى لحساب بنكى في الخارج، فرد الديب "ده إنجليزى يا بيه".


موضوعات ذات صله

التعليقات