كوشنر.. المليونير اليهودى المسؤول عن ملف الشرق الأوسط فى إدارة ترامب

اتهم الديمقراطيون الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بمحاباة الأقارب بسبب تعيينه صهره جاريد كوشنر، زوج ابنته إيفانكا، كبير مستشاري البيت الأبيض، وأجابت شبكة "بى بى سى" على سؤال "من هو جاريد كوشنر؟" فى التقرير التالى.
يوصف جاريد كوشنر بأنه هادئ في كلامه وخجول أمام الكاميرات. وهو مليونير واسع الثراء، يبلغ من العمر 36 عاما، ويتولى أعمال أسرته في مجال العقارات. كما أنه ناشر صحيفة "الأوبزرفر" التي تصدر في نيويورك.
ولعب كوشنر دورا مؤثرا في حملة ترامب الانتخابية، وشارك في اجتماعات مهمة مع القادة الأجانب خلال الفترة الانتقالية.
وقالت محاميته إنه سيتقاعد عن أعماله الخاصة ليتولى مسؤولياته الجديدة.
وجاريد كوشنر يهودي أرثوذكسي، وحفيد لناجيين من المحرقة النازية. ونشأ في ليفنغستون بمدينة نيوجيرسي، ودرس علم الاجتماع في جامعة هارفارد.
وكان والده أيضا من أقطاب العاملين في مجال العقارات، وسُجن عام 2005 لتهربه من الضرائب، ومساهماته في حملات انتخابية بشكل غير قانوني، وشهادة الزور. وكان وراء سجنه النائب العام لنيوجيرسي آنذاك، كريس كريستي.
ويتردد أن كوشنر لعب دورا رئيسيا في الإطاحة بكريستي من حملة ترامب الانتخابية العام الماضي. وكان كريستي حاكما لنيوجيرسي في ذلك الوقت.
وأفادت تقارير الأسبوع الماضي أن جاريد وإيفانكا وأطفالهما سينتقلون إلى منزل في العاصمة واشنطن بحي كالوراما الراقي، وقيمته 5 ملايين و500 ألف دولار. وهي نفس المنطقة التي ستنتقل إليها عائلة أوباما بعد مغادرة البيت الأبيض.
وأعلن مسؤولون في الفريق الانتقالي إن كوشنر سيركز مبدئيا في منصبه الجديد على السياسة التجارية والشرق الأوسط.
ديمقراطيون غاضبون
ويقول الديمقراطيون من أعضاء الكونجرس إن القانون الفيدرالي لمكافحة محاباة الأقارب، الصادر عام 1967، ينطبق على العاملين في البيت الأبيض، وهو ما يرفضه فريق ترامب.
كما طرحوا أسئلة تتعلق بقدرة كوشنر على تجنب تعارض المصالح في البيت الأبيض، إذ يتزايد القلق من علاقاته بالمستثمرين الأجانب.
وذكرت صحيفة نيويرك تايمز أن رجل الأعمال التقى رئيس شركة تأمين صينية لها علاقات بالحكومة الصينية، لبحث خطط تطوير ناطحة السحاب التي تخصه في نيويورك، وذلك بعد أيامٍ من فوز ترامب بالرئاسة.
ونقلت الصحيفة عن متحدثة باسم كوشنر أن توقيت الاجتماع كان صدفة، وأنه قرر بالفعل بيع حصته في البناية.
ولدى إعلان تعيين كوشنر في منصبه الجديد بالبيت الأبيض، قالت محاميته إنه ملتزم بالقوانين الخاصة بالقيم الفيدرالية، وقد استشار مكتب القيم الحكومي بشأن الخطوات التي يجب أن يقوم بها.
وأضافت أنه لن يحصل على راتب مقابل عمله الاستشاري.


التعليقات