المنوفية تودع شهيد الأمن الوطني بمسقط رأسه

شيع المئات من أهالى قرية سنتريس التابعة لمركز ومدينة أشمون جنازة الشهيد رقيب أول أحمد كمال عبدالمجيد رواش 45 سنة من قوة إدارة الأمن الوطنى بالقاهرة ،والذى استشهد إثر مداهمة لإحدى الخلايا الارهابية بحلوان ، وذلك بحضور اللواء عمرو عزمى السكرتير العام لمحافظة المنوفية واللواء رأفت الجولي مساعد مدير أمن المنوفية والمهندس هشام بيومي رئيس مركز ومدينة أشمون ولفيف من القيادات الامنية والتنفيذية بالمحافظة، حيث خرجت الجنازة العسكرية من مسجد سيدى أحمد أبو فراج وسط جمع غفير من أهالى القرية وردد المشيعون هتافات معادية للإرهاب منها "لا اله الا الله ،والشهيد حبيب الله " يا شهيد نام وارتاح ، واحنا نكمل الكفاح" لا اله الا الله والارهاب عدوالله " وطالبوا بسرعة ضبط الجناة والقصاص منهم وتقديمهم للعدالة .
هذا وقد قدم عزمى واجب العزاء لأسرة الشهيد نائبا عن محافظ المنوفية متمنيا لهم الصبر والسلوان مؤكدا إصرار الدولة على إجتثاث جذور الارهاب الاسود والقصاص لكل أهالى الشهداء ،مشيرا إلى أن مصر ستنتصر على الارهاب عاجلا ام أجلا.
ومن جانبه أكد محافظ المنوفية أن مصر قادرة على التصدى للارهاب بكل صوره بتكاتف ابناؤها وتماسكهم وببسالة رجال القوات المسلحة والشرطة الذين يقدمون أرواحهم فداء للوطن ، مؤكدا علي أن أجهزة الدولة تقدم كل أوجه الدعم لاسر الشهداء.
يذكر أن الشهيد ومتزوج ويعول 3 من الأولاد (أدهم 11سنة ، ومهند 9 سنوات ،مؤمن 5 سنوات) وكان قدوة حسنة لأهل وشباب قريته فكان يتصف بحسن الخلق وكرم الاخلاق .


موضوعات ذات صله

التعليقات