حفل توقيع ومعرض للتراث النوبى بمناسبة صدور كتاب "زينب كوتود"

ينظم مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى بالتعاون مع بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة التابعان لمكتبة الإسكندرية ، فى الخامسة من مساء السبت 25 فبراير ، احتفالية نوبية بمناسبة صدور كتاب (حواديت زينب كوتود) الذي اصدره مركز توثيق التراث ، ويرصد ثقافة المجتمع النوبي من خلال القصص التي توارثتها الأجيال عبر الزمن .

وصرح محمد فاروق ، مدير مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى ، أن «زينب كوتود» هي امرأة نوبية، ينسب اليها 15 حكاية يضمها الكتاب ، فيما تعكس الرسوم المصاحبة الأجواء السحرية التي تتسم بها تلك الحكايات التي كانت اللغة النوبية غير المكتوبة تحول دون انتشارها على نطاق أوسع من الحيز الثقافي النوبي. أما إبراهيم شعراوي الذي جمع تلك الحكايات، فهو شاعر، وزينب كوتود هي جدته.

وأكد فاروق ان الكتاب يأتى ضمن سلسلة «المشروع القومي للحفاظ على التراث المعنوى المصرى » ، وأعده للنشر المتخصص في توثيق التراث النوبي عادل موسى، ونفذت رسومه سلمى كمال .

لافتاً الى ان " زينب كوتود " كانت تروي حكايات خرافية أبطالها من الأبقار والتماسيح والطيور والغيلان والشياطين، وقصصاً اجتماعية تجسد الصراع بين الخير والشر، وجوانب مهمة من حياة النوبيين قديماً

مشيرا الى ان الفعاليات تتضمن حفل توقيع تكريما للمشاركين في إعداد الكتاب، ومعرض للفنانة سلمى كمال للوحات مختارة من الكتاب، ، بالإضافة إلى معرض للمنتجات اليدوية النوبية.


موضوعات ذات صله

التعليقات