محافظ الأسكندرية يبحث مع سفيرة فنلندا تبادل الخبرات في إعادة تدوير القمامة

إلتقي الدكتور محمد سلطان محافظ اﻹسكندرية بمكتبه لورا كانسيكاس سفيرة فنلندا بالقاهرة، وذلك لتهنئته بتوليه مهام منصبه كمحافظ الإسكندرية، وبحث سبل توطيد التعاون وتعزيز العلاقات بين الجانبين، وقام المحافظ بتقديم مفتاح مدينة الاسكندرية الى السفيرة تعبيرا عن الترحيب بها بالاسكندرية ، و ذلك بحضور الدكتورة سعاد الخولي نائب المحافظ، و شريف طبجي رئيس مجلس الأعمال المصرى الفنلندي

و في البداية رحب المحافظ بالسفيرة في اﻹسكندرية، متمنياً لها إقامة طيبة في بلدها الثاني مصر، ومؤكداً على عمق العلاقات بين البلدين، وأعرب عن ترحيبه بالتعاون بين اﻹسكندرية وفنلندا في كافة المجالات خاصة مجال الصحة، والتعليم، وتبادل الخبرات في إدارة تدوير المخلفات والقمامة، والتعاون في مجال الطاقة الشمسية وغيرها

من جانبها تقدمت السفيرة بالشكر إلى المحافظ علي حفاوة الإستقبال وقدمت له التهنئة على توليه مهام منصبه كمحافظ الإسكندرية، وتمنت له دوام التقدم والرفعة خاصة وأن مدينة الإسكندرية من أهم المحافظات الصناعية والسياحية، مؤكدة على إهتمامها بدفع وتنمية العلاقات بين مصر وفنلندا في كافة المجالات، واستعدادها لتوفير كل الدعم والخبرات للمحافظة.

من جانبه قال محافظ الاسكندرية، إنه منذ مجيئه محافظ للإسكندرية يعمل علي كافة الاتجاهات لحل مشاكل المحافظة؛ وأهمها إحلال وتجديد البنية التحتية والتصدي للمباني المخالفة والتكدس المروري والنقل ومعالجة مياة الصرف الصحي، ونشر التوعية بين مواطني الإسكندرية بأهمية الحفاظ علي مستوي نظافتها وتحسين صورتها، وأكد أن التخطيط الجديد لتنمية اﻹسكندرية هو إمتدادها وتوسعها نحو الغرب والجنوب وربطها ببرج العرب الجديدة والتي تعد منطقة استثمارية جاذبة، فهناك فرص جيدة للاستثمار في المحافظة خاصة بعد استقرار اﻷوضاع اﻷمنية والسياسية، مؤكداً على أن الاستثمارات في اﻹسكندرية واعدة وبها العديد من المقومات التي تشجع على الاستثمار بها.

وأشار أن المحافظة تعمل جاهدة من خلال العمل كفريق واحد ويتم دراسة كافة المشكلات ووضع المقترحات للوصول إلى أنسب الحلول التي ترضي مواطنيها، خاصة وأن الإسكندرية مدينة تاريخية سياحية لديها مقومات تجعلها مدينة على أعلى مستوى عالميا


موضوعات ذات صله

التعليقات