تعرف بالصور على النجمات اللاتى أصبحن أمهات بالتبني

تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" مجموعة من الصور لنجمات هوليوود ممن قمن بفعل التبني لأن بعضهن فشلن في الحمل والإنجاب، والبعض الآخر أردن أن يتبنين أطفالا لمساعدتهم بدلا من مواجهة مصير مؤلم.
وكانت أشهرهن النجمة العالمية أنجيلينا جولي، فليس غريباً عليها أن تُخلّص طفل من معاناته، فسفيرة المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أصبحت أماً للمرّة الأولى في العام 2002، بعدما قامت بتبنّي الطفل مادوكس Madox من كامبوديا، بعد طلاقها من بيلي بوب ثورنتون Billy Bob Thornton، وكان يبلغ من العمر سبعة أشهر فقط، وفي عام 2005 قامت بتبنّي الطفلة زهرة ماريلي من دولة إثيوبيا.

وبعدها بسنتين قامت بتبني الطفل باكس من فيتنام في العام 2007، ولم يكن اسمه الأصلي باكس، بل كان اسمه فام كوانج سانج، إلّا أن والدة جولي قبل وفاتها اقترحت أن يُسمّى باكس.
وفي آخر تجربة تبني لها، قامت بتبني، الطفل السوري موسى ، خلال إحدى زياراتها إلى مخيم اللاجئين السوريين في تركيا، في العام 2015.
جديرا بالذكر أن لجولي ثلاث أولاد بيولوجيين من زوجها السابق النّجم الأمريكي براد بيت، وهم شايلوه والتوأم فيفيان ماركلاين ونوكس ليون.

ولدى النّجمة العالميّة تشارليز ثيرون طفلان بالتبني: جاكسون ، الذي قامت النجمة العزباء بتبنيه في العام 2012،من مسقط رأسها جنوب أفريقيا.
وفي العام 2015 تبنت ابنتها الثانية أوجست ، مشيرةً أنها لم تبدأ بإجراءات التبني إلّا بعد موافقة جاكسون.

وجاء النجمة نيكول كيدمان أيضا وزوجها السابق الممثل الشهير توم كروز بتبني أول طفلة لهما في العام 1993، بعد أن فشلت محاولات نيكول العديدة بالحمل.
و بعد ذلك بثلاث سنوات، تبنيا ابنهما الأصغر، كونور.
وبعد مشاركتها في فيلمها الأخير "Lion"، التي تجسد فيه دور امرأة تتبنّى طفلاً هندياً، قامت بالفعل بتبنّي طفلاً هندياً.
علما أنّ الممثلة الأسترالية أصبحت أماً بيولوجية بعد أن تزوجت بالمغني الأسترالي كيث أوربان ونجح حملها وأنجبت له ابنتها الأولى سانداي روز، ثم تلتها ابنتها الثانية فايت.

وفي العام 2010، تبنّت ساندرا بولوك النجمة الحائزة على الأوسكار، ابنها الأوّل لويس.
وأصبحت أماً عزباء للمرة الثانية، بعد تبنّيها من جديد طفلة عمرها ثلاثة أعوام ونصف، إسمها ليلى Laila، والتي كانت تعيش مع إحدى العائلات في لويزيانا.

كما قامت الممثلة الأمريكية فيولا ديفيس مع زوجها جوليوس تينون ، في العام 2011، بتنبي ابنتهما الوحيدة جينيسيس، والتي كانت وقتها تبلغ من العمر عاماً واحداً.
وكانت الممثّلة الأمريكية كاثرين هيجل قد اتفقت مع زوجها المغنّي جوش كيللي على تأجيل الإنجاب حتى تتفرغ لحياتها المهنية، فقاما بتبنّي طفلتين.
ابنتهما الأولى. بالتبني تدعى نانسي لي مي يون كيلي -قاما بتبنيها من كوريا الجنوبية في العام 2009.
وكان الزوجان قد تبنّيا أيضا الطفلة أدلايدي ماري من كوريا في العام 2012.
وأنجبت النجمة العالمية مولودها الثالث، طفلها البيولوجيّ الأوّل، من زوجها في 20 كانون الأول من العام المنصرم.
وقد أطلق الثنائي على الطفل الجديد اسم جوشوا بيشوب كيلي جونيور .

وفي العام 2015 قامت الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت وزوجها المخرج والكاتب المسرحي أندرو أبتن ، بتبنّي طفلة صغيرة،اسمها فيفيان .
بلانشيت كانت قد أنجبت من زوجها 3 أبناء قبل التبني، وهم داشيل ، رومان وإجناتيوس.

كما تبنت الممثلة الأمريكية طفلها الأول روان جوزيف برونستين في العام 2000 بعد ولادته بأسبوع.
ثم تبنت الابن الثاني ليرد فون خلال 2005 والابن الثالث كوين كيللي خلال 2006.


موضوعات ذات صله

التعليقات