عقب عملية إرهابية جديدة.. رئيس فرنسا يعقد اجتماع طارئ

عقد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند اجتماع أزمة مع رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف ووزير الداخلية ماتياس فيكل وذلك عقب حادث إطلاق نار على قوات الأمن في جادة الشانزليزيه بباريس ما أدى إلى مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين، حيث من المقرر أن يلقي الرئيس الفرنسي كلمة في وقت لاحق عقب هذا الاجتماع.
وذكرت مصادر مطلعة بان مطلق النار الذي تم تصفيته معروف لدى الادارة العامة الامن الداخلية الاستخبارات الداخلية حيث كتب على رسائل تطبيق تلجرام المشفرة انه يريد قتل افراد للشرطة.


موضوعات ذات صله

التعليقات