تناول الحليب يوميا لا يشكل أي فائدة تذكر

لا يعلم الكثيرون أن تناول الحليب بصورة منتظمة لحماية عظامك، قد يكون مضيعة من الوقت، حيث أنه يظل الحليب لعقود طويلة مصدرا هاما وحيويا للكالسيوم لضمان صحة أفضل، إلا أنه ليس كذلك بسبب نقص فيتامين (د)، والذي يعد ناقلا ضروريا لامتصاص العظام للكالسيوم، لذلك، فإن شرب الحليب دون فيتامين (د) قد لا يشكل أي فائدة تذكر.

ولكن قامت أجريت دراسة بجامعة نيويورك، تكشف عن أسباب نقص فيتامين "د" في الهند، لتوقف الكثير من الهنود عن التعرض لأشعة الشمس الهامة والضرورية في الصباح الباكر، ولطبقة "الميلاتونين" التي تغطي البشرة ولا تسمح بدخول أشعة الشمس المحملة بفيتامين (د).
وقال الدكتور آشيش شودرى، جراح عظام، " أن تدعيم الحليب بعنصر الكلسيوم لمضاعفة حماية العظام من الكسور والهشاشة، قد يكون مضيعة من الوقت لنقص مستويات فيتامين (د) في الجسم أو لقلة التعرض لأشعة الشمس المصدر الرئيسي والهام للفيتامين، بينما نقصه في الجسم قد يؤدي للعديد من المشاكل الصحية في مقدمتها اضطراب وظائف المناعة الذاتية، التهاب المفاصل، العقم، أمراض الجلد، وأمراض القلب والأوعية الدموية وهشاشة العظام.


التعليقات