كارثة.. 2000 حاجز بـ "بيت الوطن" تقدموا بطلبات لاسترداد أموالهم

"نتمنى أن تعاملنا وزارة الإسكان بشكل أفضل".. الجملة رددها الحاجزون في مشروع "بيت الوطن" أكثر من مرة، معربين عن انزعاجهم الشديد من تضارب التسريبات الخاصة بالسعر، ومواعيد الطرح، ومشيرين إلي أن الطرح الداخلي معروف ويوجد كراسة شروط في بنك الإسكان والتعمير لإعطاء الحاجزين فرصة لمعرفة كافة الشروط الخاصة بالحجز وموقع الأراضي أو الشقق وأسعارها وطريقة السداد، إلي جانب منحهم فرصة شهر لدفع مقدم الحجز، علي عكس ما يحدث مع المغتربين.
وقال الحاجزون في شكواهم لمسئولي وزارة الإسكان أن التضارب في التصريحات والتسريبات عن الطرح الجديد للعاملين بالخارج ليس في صالح المشروع، مشيرين إلي أن وزارة الإسكان دائما ما تخطيء الطريق والعنوان معهم_علي حد وصفهم_.

وأضافوا أنه إذا ثبت صحة تصريحات المهندس خالد عباس مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، الخاص بطرح بواقي القطع الباقية من المراحل السابقة، فسيكون بمثابة انتقال من فشل لفشل أكبر في إدارة مشروع أصبح مصدراً أساسياً للدولار في مصر.

وأشاروا إلي أن طرح المرحلة الثالثة لـ"بيت الوطن" فشلت نتيجة تغيير شروط الحجز، وكذلك المرحلة الرابعة أيضا بسبب فقدان المصريين بالخارج الثقة في مسئولي الوزارة.

وأكدوا أن تعنت وزارة الإسكان معهم تسبب في تقديم 2000 طلب استرداد الدفعات المقدمة من حاجزي المرحلة الثالثة بسبب ارتفاع مقدم الحجز.

وتساءلوا عن حقيقة أن يشمل الطرح القادم بواقي القطع التى رفضها المغتربون في الطروحات الثالثة والرابعة والخامسة، عندما كان سعر الدولار 8,83 جنيها، فهل سيتم التقدم للحجز فيها وسعر الدولار وصل لـ18 جنيها.

وطالبوا بعدم تغيير شروط الحجز من حيث الدفعة المقدمة وهي 25% وفقا لشروط المرحلتين الثانية والثانية التكميلية، إلي جانب طرح أماكن مميزة تستحق أن يدفع فيها المغتربون ثمن غربتهم من الدولارات التي بحوزتهم في ظل ارتفاع سعر الدولار، كالغابة المتحجرة وطرح الحيين السادس والثامن من بيت الوطن.

من جانبه أكد فريد منصور أحد الحاجزين بمشروع بيت الوطن، أن وزارة الإسكان عندما تعلن عن طرح "القرعة الداخلية" تعطي مدة شهر للحجز ومعرفة القطع والمواعيد والشروط، أما المغتربين فيتم الإعلان علي الموقع الإلكترونى ويتم التخصيص بأولوية التحويل دون إعطاء فرصة لدراسة الموقع والخريطة وتوفير قيمة الحجز.

وأضاف أنه منذ سنة تقريباً تم طرح المرحلة الثالثة بعد شهرين فقط من نجاح المرحلة الثانية، وكان وقتها الدولار يساوي 6 جنيهات ونصف، وبسعر أغلي 100 دولار عن المرحلة الثانية، لذلك فشلت هذه المرحلة، ولم يتم الحجز سوى 100 قطعة من أصل 2600 قطعة.
وأشار إلي أنه نما إلى علمهم أنباء تفيد بأن وزارة الإسكان ستطرح قطع بالغابة المتحجرة، وأنها أعطت 50 مليون جنيه لوزارة البيئة مقابل أراضيها ، وتراجعت "الإسكان" بعد ذلك علي طرح الحيين السادس والثامن بالقاهرة الجديدة وقررت طرح بواقي القطع المتبقية من الطروحات السابقة، إلي جانب مجادلتهم في السعر.

وأكد أيضا أنه لم يتم توصيل المرافق حتى الآن بمشروعات بيت الوطن باستثناء القاهرة الجديدة ودمياط الجديدة.

واستنكر منصور إصرار وزارة الإسكان علي تسليم قطع أراضي بيت الوطن بالمراحل السابقة علي الورق فقط، مشيرا إلي أنه يوجد ما يسمي بتثبيت سعر الدولار وقت طرح المرحلة، فمثلا إذا جاء موعد دفع القسط بعد الاستلام يتم ضرب 50 ألف دولار في 8,73 "سعر الدولار" وقت الحجز، وقسمته علي 18 "سعر الدولار الحالي".
ومن جانب آخر دعا أحد الحاجزين المغتربين إلى إرسال ايميل استعلام حول كيفية استرداد المقدمات ليكون بمثابة ورقة ضغط لتخفيض المقدم والمساواة مع المراحل السابقة.
وقال حاجز آخر أنه حصل علي إخطار تخصيص قطعة أرض بالمرحلة الثالثة في مدينة بدر علي أساس 25%وباقي المقدم، وسوف يحسب لحاجز الأرض مع خصم 15%، متسائلاً لماذا لا يتم تطبيق ذلك علي قطع الأرضي بالقاهرة الجديدة؟.

وأشار أحمد صابر أحد الحاجزين بالحي الثاني في القاهرة الجديدة، أنه تم سداد مبلغ 301 جنيه رسوم حدايد، وتم تسليمه القطعة علي الورق فقط، علي الرغم من أنه تم التوقيع علي ورقة مكتوب بها "تمت المعاينة التامة النافية للجهالة".

وفيما يتعلق بالمشروع في القاهرة الجديدة أكد عادل عبد الجواد أحد الحاجزين أنه لو تم تأكيد سعر 80 دولار لبواقي المراحل السابقة، فلابد من مقاطعة الطرح ، وانتظار طرح الغابة المتحجرة والحيين السادس والثامن، أو انتظار أطروحات العاصمة الإدارية الجديدة.

من ناحية أخري ترددت أنباء داخل هيئة المجتمعات العمرانية، عن حالة الاهتمام المتزايدة من كبار رجال الدولة بالطرح القادم لأراضي الغابة المتحجرة بمدينة القاهرة الجديدة، للفوز بقطعة أرض هناك، وجاء ذلك بعد الحديث عن استعداد وزارة الإسكان لطرح 5 آلاف قطعة أرض بالقاهرة الجديدة خلال شهر إبريل الجاري بمنطقة الغابة المتحجرة التى تمتد لمسافة 7 كيلومتر،مما دفع وزارة الإسكان لدفع 50 مليون جنية لوزارة البيئة استعدادا لعملية الطرح التى تصل لألف متر بسعر6 آلاف جنيها للمتر.

يذكر أن الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، كان قد أعلن عن تفاصيل طرح الأراضي والوحدات السكنية بالدولار للمصريين العاملين بالخارج، مشيراً إلي أن الوزارة تستعد بالتعاون مع وزارة الاتصالات، لإطلاق الموقع الإلكتروني، الذى سيتم الحجز من خلاله.

وقال "مدبولي" إنه سيتم طرح 3795 قطعة أرض (ضمن عدد من الأراضي المقرر طرحها تباعاً) بعدد من المدن الجديدة، وكل الأراضي المطروحة بمناطق متميزة، بالإضافة إلي طرح 2311 وحدة سكنية بمشروعي الرحاب ومدينتي.

وأضاف الوزير أن طرح عدد كبير من الأراضي والوحدات السكنية لمختلف شرائح دخول المصريين فى الخارج، جاء استجابة من الدولة لمطالب المغتربين بالخارج، التي نقلتها السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة من خلال لقاءاتها المتعددة معهم، وهناك تنسيق وتعاون تام بين الوزارتين لتحقيق مطالبهم.

وأشار الوزير إلى أن وزارة الإسكان ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، انتهت من الإعداد لطرح عدد من الوحدات وقطع الأراضي ضمن برنامج «بيت الوطن»، مشيرا إلي أنه سيتم طرح 3795 قطعة أرض (ضمن عدد من الأراضي المقرر طرحها تباعاً)، بمتوسط مساحة 600 م2 لكل قطعة أرض، وبيان تلك القطع بواقع (2266 قطعة أرض بمدينة القاهرة الجديدة بالأحياء الثالث والرابع والخامس بمنطقة بيت الوطن، و323 قطعة أرض بمدينة 6 أكتوبر بمنطقة التوسعات الشمالية، و487 قطعة أرض بمدينة دمياط الجديدة، و128 قطعة منها بمنطقة بيت الوطن بالمدينة، و359 قطعة بمنطقة امتداد بيت الوطن، و230 قطعة أرض بمدينة بدر، ضمن منطقة بيت الوطن بالحي المتميز بالمدينة، و195 قطعة ارض بمنطقة بيت الوطن بمدينة أسيوط الجديدة، و48 قطعة أرض بمنطقة بيت الوطن بمدينة قنا الجديدة، و40 قطعة أرض بمدينة أسوان الجديدة، وكلها بمناطق متميزة، بالإضافة إلى مدينتين يتم طرح قطع أراض بهما للمرة الأولى ضمن المشروع، بعدد 66 قطعة أرض بمدينة العبور، أعلى منطقة الجولف، و140 قطعة أرض بمدينة السادات بمناطق مميزة تطل على المحور الخدمي مباشرة.


التعليقات