فضيحة.. دكتورة جامعية تسرق الكتب وتدعي تأليفها وتطلب رشاوي من الطلاب

علق الاعلامي محمد موسى على كارثة فضيحة الدكتورة وفاء محمود عبدالجليل الأستاذة بجامعة الإسكندرية والتي قامت بسرقة كتبها من موقع إسرائيلي بأن الفساد في المجتمع لم يقتصر على الفساد المالي بل الفساد العلمي أيضا.
وأضاف "موسى" خلال برنامجه خط أحمر المذاع عبر فضائية العاصمة أن الدكتورة متورطة في سرقة أبحاث علمية ومؤلفات لآخرين ونسبها لنفسها وصولًا إلى طلب رشاوى صريحة من طلاب الدراسات العليا، ونهاية بكتابة وتمرير رسائلهم العلمية للحصول على درجة الماجستير
وأشار موسى الى أنها تم اتهامها بالخروج عن التقاليد والأعراف الجامعية "بحسب نص قرار إدانتها" في التحقيق داخل الجامعه ثم في النيابة العامة وكان ذلك بشأن أحد التجاوزات المشينة، معربا عن تعجبه بأن الدكتورة ما زالت مستمرة في العمل بالجامعة وتضع امتحانات العام الدراسي الحالي وستكون مسؤولة عن تصحيح أوراق الإجابة.
وأوضح أن التحقيقات مستمرة معها منذ عام ونصف وأنها متهمة أيضا بسرقة العديد من المؤلفات من موقع سعودي على الإنترنت خاص بالدكتور سالم سليمان الخماش بجامعة الملك عبدالعزيز السعودية ونسبتها إلى نفسها، وكذلك من موقع برنامج اللغة العبرية بجامعة الملك سعود وهو ما تم التحقيق فيه لمدة عام.
وتابع أن الدكتورة وفاء وزوجها الدكتور بجامعة جنوب الوادي أيضًا وضعا ما سرقاه بطريقة التصوير في كتب يقوما ببيعها للطلبة، دون إعادة تنسيق أو وضع أي جهد علمي ، مع عدم الإشارة ولو لمرة واحدة لمصدر ما نقلوه، بل ووضعا اسمهما على أغلفة هذه الكتب باعتبار أنها من تأليفهما مشيرا الى كتاب "اللغة العبرية قواعد ونصوص 2" الذي يتصدر غلافه اسم زوجها الدكتور جلال السيد جلال وتحته عبارة مدرس اللغة العبرية وآدابها بكلية الآداب جامعة جنوب الوادي،مسروق بالكامل من موقع سالم الخماش، وبرنامج اللغة العبرية بجامعة الملك فيصل.


التعليقات