قيادى سابق بالإخوان يكشف تفاصيل خطة "تيران وصنافير"للإطاحة بالرئيس السيسى

قال الكاتب الصحفي، عبدالجليل الشرنوبي، إنه منذ ثورة 30 يونيو وحتى اليوم هناك خطة ممنهجة لاستغلال كافة الأحداث في الفضاء الإلكتروني من خلال اللجان الإعلامية لتنظيم "الإخوان المسلمين" وحلفاءه، لافتا إلى أن قطر على رأس قائمة حلفاء هذا التنظيم باعتبارها دولة قامة على فكرة الوجود الإخواني، ورأى أن الوجود الإخواني متزامن مع ميلاد دويلة قطر.

وأضاف الشروني خلال لقاء له ببرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن أزمة اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية كان يجب أن يدرك النظام منذ اللحظة الأولى أنه يتحرك في حالة تربص، كما أن كامل تحركاته محل تربص واستهداف ليتم تسفيه المنجز وتقزيم الرمز وإرباك الموقف لإنهاك المجتمع، مؤكدا أن هذه الأمور ضمن خطة لتنظيم الإخوان تحمل اسم "خطة المراحل الثلاث"، الإرباك والإنهاك والإسقاط

وأوضح الشرنوبي أن هناك تمويل لانهائي وغير محدود لا يمكن حصره لجماعة الاخوان، مؤكدا أنه تنظيم أممي له ارتباطات بدول لها ثقل مالي على رأسها قطر، ورأى أن وجود الاخوان في الدوحة مغاير عن التواجد في باقي الدول العربية الأخرى القائم على خديعة الرأي العام بعاطفة حكامها الدينية، مشددا على أن تنظيم الإخوان يُستخدم من قبل النظام العالمي لتفتيت دولنا العربية، وأن التنظيم كان ضالعا في مخطط "الفوضى الخلاقة" ومنفذا لأدواته منذ أن تم احتلال بغداد، وكان على أهبة الاستعداد في سوريا وليبيا وغيرها.

وأكد الشرنوبي أن التنظيم يتحرك بخزائن مفتوحة، وأن اللجان الالكترونية موجودة ومتفرغة لإحداث الفتن، وتتحرك على نشر ثقافة اليأس والاحباط في الأوساط المختلفة، متابعاً أن "الإخوان" لا يعانون من أزمات مالية، إلا أنه بعد عام 201 دخلت قطر بثقلها التمويلي لتدفع المليار في بدن التنظيم كي يحكم مصر، بينها جزء تم توجيهه إلى الإعلام.

وتابع الشرنوبي أن هناك مراكز متخصصة كبرى في العالم يتم دفع الملايين لها لعمل حملات لنشر الشائعات، لافتا أن مُعدي أدوات اللجان الإلكترونية منتشرين في الشارع المصري، منها جزء مرتبط بالرصد يخدم اللجان النوعية التي تقوم بعمليات إرهابية، وجزء أخر يرصد الأمور السلبية في المجتمع، موضحا أن تلك المواد يتم إرسالها إلى مطبخ رئيسي موجود في قطر وآخر موازي له متواجد في تركيا، وإلى مطبخ أكبر في لندن يدير الأمور.

واستطرد الشرنوبي بأن الأعداد المتواجدة على مواقع التواصل الاجتماعي ليست بهذا العدد وأنها أقل بكثير، وأن اللجان الالكترونية يمن أن يديرها شخص واحد لتعظيم العدد، مؤكدا أن دور الدولة المصرية لتأمين البلاد عليها أن تؤمن الوعي المصري من خلال رؤية واستراتيجية إعلامية حاكمة قادر على أن يتبناها الجميع، وقادر على أن يستوعبها المواطن، معرباً عن أسفه من أن الإعلام المصري حتى اللحظة هو جزء من الأزمة التي يعانيها الوطن.

وشدد على أن التنظيم يستغل ملف "تيران وصنافير" لـ"تثوير" المجتمع وانقسامه وخلخلة منظومة الحكم.


التعليقات