مابين الرجل الشرير والشخص المهزوز.. إيهاب فهمى.. فنان بـ "ثلاثة وجوه" فى رمضان

يعيش الفنان إيهاب فهمى هذه الفترة حالة من النشاط الفنى حيث يحلق خلال الموسم الرمضانى لهذا العام بثلاثة أعمال درامية، يجسد فى كل منها شخصية مختلفة تماماً عن الأخرى، ففى"طاقة نور" يقدم شخصية الرجل ضعيف الشخصية أمام زوجته، وفى"طاقة القدر" يجسد شخصية التاجر المفترى،بينما فى"ظل الرئيس" فيقدم شخصيةيحيى الجمل رجل الأعمال الشرير, وهو الدور الذى قدمه من قبل فى مسلسل"الأب الروحى" .. لكن نظراً لبراعته الفنية استطاع فهمى أن يقدمه بشكل جديد ومختلف لم يعتاد عليه جمهوره من قبل خشية أن يمل الجمهور من تكرار الأدوار خصوصا أنه اشتهر الفترة الأخيرة بأدوار الشر، لذلك كان لـ "الموجز" هذا الحوار معه للحديث أكثر عن تفاصيل وكواليس تلك الأعمال، والكشف عن أعماله المقبلة فى السينما.
فى البداية أعرب فهمى عن سعادته الشديدة بردود أفعال الجمهور حول أدواره فى الأعمال التى شارك بها، قائلاً إنه يعتبر الموسم الرمضانى هذا العام هو نقطة تحول كبيرة فى مشواره الفنى حيث يقدم ثلاث شخصيات مختلفة وهذا شئ صعب خصوصا أن جميع الأعمال تعرض فى موسم واحد ولذلك لابد من الحذر جيداً حتى يشعر المشاهد باختلاف فى كل عمل عن الآخر مهما كانت الأدوار متقاربة، مضيفاً أنه فى "طاقة القدر" يقدم دور التاجر المفترى الشرير، وفى"ظل الرئيس" يقدم دور رجل الأعمال الشرير وعلى الرغم من اشتراك عنصر الشر فى العملين فإن شخصية شوقى مختلفة تماماً عن شخصية يحيى من حيث المضمون وطريقة الكلام والأسلوب وهذا ما جعله ينال إعجاب الجمهور.
وعن تعاونه مع الفنان ياسر جلال فى أول بطولة مطلقة له أكد فهمى أنه سعيد بالنجاح الذى حققه ياسر جلال فى"ظل الرئيس" حيث قال:"ياسر فنان موهوب ومتميز ومجتهد وظل الرئيس هو نقطة فارقة فى حياته حيث أثبت هذه الموهبة الرائعة التى أبهرت الجميع والتى كانت موجودة من قبل ولم يدرى أحد بها وأعتقد أنه الفترة المقبلة سيكون واحد من نجوم الشباك الأول".
وأشار إلى أن أكثر ما جذبه للمشاركة فى"ظل الرئيس" هو فكرة السيناريو فهى جديدة من نوعها لم تطرح فى الدراما المصرية من قبل، هذا بجانب وجود فريق عمل قوى ومجموعة متألقة من النجوم من بينهم صديقه ياسر جلال.
وعن مسلسل "طاقة نور" مع الفنان هانى سلامة أوضح إيهاب أن شخصية"أشرف" كانت من أصعب الشخصيات التى جسدها هذا العام لأنها شخصية كوميدية لشخص ضعيف الشخصية ومهزوز أمام زوجته، وهذا ما جعله يخرج من عباءة الشر التى تعود عليه الفترة الأخيرة والتى أصبحت من أسهل الأدوار لديه. وأضاف أنه إجتهد كثيرا لإخراج الدور بالشكل المطلوب، وبالفعل لاقى استحسانا كبيرا من الجمهور.
وفيما يخص أعماله السينمائية أشار فهمى إلى أنه يشارك فى فيلمين، الأول"خطيب مراتى" مع كلا من أحمد سعد، ريم البارودى، محمد كريم، والفيلم تدور أحداثه بين مصر والصين، حيث يجسد فيه شخصية كوميدية جديدة سيفاجئ بها الجمهور، والفيلم سيتم إنتاجه بنسختين العادية والأخرى للصم والبكم، فكل ممثل فى الفيلم يقابله آخر من الصم والبكم يجسد دوره بنفس المشهد والملابس، وهذا يعتبر أول فيلم فى السينما المصرية ينتج بهذا الشكل، كما يشارك إيهاب أيضاً فى فيلم"القمر من قريب" ولكن سيبدأ التصوير بعد عيد الفطر المبارك وتكتم عن الإفصاح بأى تفاصيل خاصة بالعمل.
وأوضح فهمى أن هناك بعض المعايير التى يقيس بها اختياره لأعماله والتى من بينها النص الجيد، والدور المختلف والمركب، والقضية التى يتناولها العمل، والتى تطرح للجمهور بشكل مميز ولابد أن تكون قريبة منه وتحمل رسالة هادفة للمجتمع،هذا بالإضافة إلى الورق فلابد أن يكون مكتوبا بشكل جيد بحيث يراعى القيم والعادات والتقاليد الملائمة مع مجتمعنا المصرى، مؤكداً أنه يحرص دائماً على إختيار الأعمال التى يكون فيها على معرفة جيدة بالمخرج وأسلوبه وأيضاً فريق العمل والمنتج الذى يعتبره أهم شئ داخل أى عمل لأن هناك بعض شركات الإنتاج لا تكون على قدر مسئولية العمل.
وفى سياق آخر أعلن فهمى أن البطولة المطلقة لا تعنيه بشئ، فالدور هو البطل الحقيقى وموهبة الفنان وبراعته فى تقديمه تعتبران البطولة المطلقة الحقيقية لذلك لا يشغل باله بمثل هذه الأمور.
واختتم حديثه بالكشف عن الأعمال التى حرص على متابعتها هذا العام، قائلاً : هناك الكثير من الأعمال القوية التى كان يتمنى أن يتابعها ولكن نظراً لضيق الوقت فلم يتابع سوى"كلبش" لأمير كرارة، و"كفر دلهاب" ليوسف الشريف.


موضوعات ذات صله

التعليقات