أشرف مصيلحي لـ "الموجز" : ثورة يناير ظلمتني.. وهذه حكايتي مع "الحب الحرام"

كشف الفنان أشرف مصيلحي عن تفاصيل دوره في مسلسل "الحب الحرام" والذي يبدأ تصويره خلال الأيام المقبلة، حيث يجسد شخصية مدير إحدى الشركات، ويدخل في صراع كبير بسبب الميراث، وهو دور جديد عليه، ومؤثر جداً في أحداث العمل .

وقال "مصيلحي" لـ"الموجز" إن العمل ينتمي لنوعية المسلسلات الطويلة فأحداثه تدور في 60 حلقة في إطار درامي اجتماعي عائلي.

والعمل من تأليف حسين محرم، وإخراج محمد عبدالخالق، ويشارك فى بطولته منة فضالى وحازم سمير ومجموعة كبيرة من الفنانين.

وأضاف أنه يواصل عرض مسرحيته الجديدة "دكتوراه في الحب" التي يقوم ببطولتها بمشاركة الفنانة بثينة رشوان ، ويؤدي فيها دور "حربي الأسيوطي" المطرب السجين الذي يهرب من السجن ويصبح مطرباً شهيراً، ويعيش قصة حب مع طبيبة تجري دراسة حول علاقة الفن بالجريمة، والمسرحية كوميدية استعراضية من تأليف أبوالعلا السلاموني وإخراج ماهر سليم .

وأكد أنه سعيد جداً برود الأفعال الإيجابية التي تلقاها من جمهوره علي شخصية "حمادة التيتي " البلطجي، التي قدمها من خلال مسلسل "طاقة نور" الذي عرض في موسم دراما رمضان مشيراً إلى أنها شخصية جديدة لم يقدمها من قبل، حيث أنه أعجب جداً بها منذ ترشيح مخرج العمل له ، وحاول الوصول لشكل جديد "نيولوك" حتى توصل لوضع بلية في عينه وهذا عرضه للعديد من الإرهاق لحتمية تصوير جميع المشاهد بنفس الشكل .

وأضاف انه يضع معاييراً لاختيار أدواره منها قصة العمل الجديدة وتأثير دوره في أحداثه بغض النظر عن حجم الدور وتنوع الأدوار بالإضافة إلي مخرج مميز يستطيع توظيف أدواته للخروج بالعمل علي أكمل وجه ، وهذا كله اجتمع في مسلسل "لمعي القط ".
وأرجع عدم تحقيق فيلمه الوحيد "متعب وشادية " إيرادات عالية إلى عرضه في موعد غير مناسب وفي أيام صعبة بعد خروج الدولة من ثورة وغلق دور العرض السينمائي ورعب وخوف الجمهور في الخروج ، مضيفا أن العمل حقق نجاحاً جيداً من خلال شاشات التلفزيون.

وأشار إلى أنه كرر التجربة من خلال فيلم آخر هو "علامة استفهام " ولكن لم يعرض حتى الآن ، مبدياً عدم رغبته في تكرار التجربة مرة أخري إلا بعد توفير جميع الإمكانيات الإنتاجية السليمة لنجاح أي عمل سينمائي .

وأكد "مصيلحي " أن ثورة يناير ظلمته وظلمت جيلاً كاملاً من الفنانين أصحاب الموهبة، ورغم ذلك استغل عدد من النجوم الموجودين علي الساحة الآن والذين لم يكونوا معروفين للكثير من الجمهور اقتنصوا الفرصة وقدموا ادوار البلطجة "والتي كانت سائدة في وقتها " واستطاعوا لفت أنظار المنتجين الذين يرغبون في تحقيق النجاح من ورائهم .

وأشار إلي أنه محظوظ جداً لاشتراكه مع عمالقة النجوم مثل الفنان الراحل نور الشريف والفنانة يسرا والفنان الكبير صلاح السعني ويتمنى الاشتراك مع زعيم الكوميديا عادل إمام في عمل فني، مشيراً إلي انه يتمني تكرار وقوفه أمام عدسة كاميرا المخرجين شريف عرفة وطارق العريان، ومعرباً عن سعادته بالمستوي الإخراجي الذي وصل إليه الآن، ونستطيع من خلاله منافسة الأعمال الدرامية سواء التركية أو الهندية.

وأضاف "مصيلحي" أنه يري جميع أعماله مقربة إلي قلبه ولا يندم علي اشتراكه في أي عمل، فهو يعتبر أن كل عمل خطوة نحو الأمام بالنسبة له، فيري أن شخصية "سيد شكمان " في مسلسل "قضية رأي عام " مع الفنانة يسرا هي الانطلاقة الأولي له بما حققته من نجاح كبير وتعاطف معها الجمهور، وكذلك شخصية الضابط الشريف والتي قدمها من خلال عملين فنين هما مسلسل "الباطنية " وفيلم " تيتو"، وشخصية "جودة" ابن نور الشريف في مسلسل "الرحايا " التي أشاد بها الجمهور والنقاد كانت محببة جدا إلي قلبه وغيرها.

وأكد أنه لا يستطيع تقديم أدوار كوميدية صريحة في الوقت الحاضر قائلاً "أنا مش كوميدان " ولكن يحب تقديم كوميديا الموقف من خلال أدواره وهذا ما قدمه من خلال مسلسل "نونة المأزونة" من خلال شخصية الجزار .


التعليقات