أهم الخطوات الصحيحة للتعامل مع كلف الحمل

تعلم كثير من السيدات أن مشكلات الحمل كثيرة ومتنوعة، وأكثرها تلك التي تظهر في الوجه على شكل بقع تؤثر بالشكل السلبي في نفسية المرأة الحامل، فخلال الحمل تمر السيدات بالكثير من التغيرات الهرمونية، والتي تؤدي إلى عدد من المشاكل منها تغير لون البشرة وظهور بقع مثل كلف الجلد، وذكر بعض الخبراء أن تلك المشكلة شائعة خلال الحمل، وتنتشر في المناطق المعرضة للشمس خاصة بالوجه واليدين والقدمين، وتزداد في منطقة الوجنتين والجبهة.

وأشار الخبراء والأطباء أيضا إلى أن ظهور كلف الحمل على المرأة يرتبط بالاستعداد الوراثي، حيث أن بعض السيدات لديهن استعداد أكثر من غيرهن للإصابة بهذه المشكلة، مضيفًا أن الكلف لا يرتبط بلون بشرة معين، بل يصيب جميع أنواع البشرة، موضحًا أن من أكثر أسباب الإصابة بالكلف شيوعًا هو اضطراب الهرمونات الناتج عن الحمل، أو استخدام حبوب منع الحمل الهرمونية، لأن تلك الأقراص تضع الجسم كما لو كان هناك حمل.

وأكدوا أنه لا يوجد أي طريقة لمنع حدوث الكلف، وإنما يعتمد العلاج على اكتشاف السبب، بالإضافة إلى الابتعاد قدر الإمكان عن الشمس، واستخدام واقيات قوية ضد الشمس يتم تغيره كل ساعتين، مضيفًا أنه علاج من خلال تغير وسائل منع الحمل ويمكن فى بعض الحالات التدخل العلاجي مثل استخدام جهاز الليزر للحصول على نتائج فورية، أو يمكن الاعتماد على التقشير بأنواعه المختلفة.


التعليقات