"بعثة الحج المصرية" تنتهى من معاينة مخيمات «الحجاج» فى منى وعرفات

أعلنت بعثة وزارة التضامن الإنتهاء من معاينة مخيمات إقامة الحجاج فى منى وعرفات، حيث تتسلم الوزارة، اليوم، مخيمات عرفات وغدا مخيمات منى.

ومن جانبه قال أيمن عبدالموجود، رئيس البعثة الرسمية لحج التضامن، «نهتم الآن بتسلم المخيمات، والبعثة تجرى زيارة يومية لمتابعة العمل بها وإجراء التعديلات اللازمة لصالح الحجاج، وذلك فيما يخص التجهيزات»، لافتا إلي أن الحجاج سيقيمون فى 6 مخيمات فى عرفات ومثلها بمنى، كل مخيم به 2000 حاج، وأن كل حاج له متوسط 1.6 متر، وفقا للسلطات السعودية.

ورافق «عبدالموجود» الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، رئيس بعثة الحج الرسمية المصرية، خلال تفقده مقر البعثة الرسمية لوزارة الصحة، كما عقد اجتماعا فى مقر بعثة التضامن، واستعرض «عبدالموجود» خلال اللقاء حالة حجاج الجمعيات وظروف الإقامة والإعاشة، لافتا إلى أن الوزارة تراعى أقل الأسعار والجودة العالية عند حجزها للفنادق.

كما تفقد وزير الإسكان عددا كبيرا من الفنادق السعودية بمكة للاطمئنان على الحجاج المصريين، واستمع إلى مشاكلهم التى تتعلق بنقص مياه الشرب فى بعض الفنادق ونقص الباصات، ووعد بحل جميع مشاكلهم.

وعلى صعيد متابعة أحوال الحجاج، أكد «عبدالموجود» أن هناك 6 حالات تتلقى العلاج فى 3 مستشفيات سعودية، منها حالة فى العناية المركزة بمستشفى الملك فيصل لسيدة من بورسعيد بسبب إصابتها بجلطة فى المخ، بينما تم التصريح بخروج حالة كانت تتلقى العلاج فى نفس المستشفى لحاج من الشرقية مصاب بتليف بالكبد.

وأعدت بعثة الحج السياحى بالمدينة المنورة تقريرا بشأن توافد ضيوف الرحمن (الموسم الأول) الذين يزورون المسجد النبوى، قبل توجههم إلى مكة لأداء مناسك الحج، ويشمل التقرير مدى مطابقة السكن لما تم الاتفاق عليه بين «ضيوف الرحمن» والشركات المنظمة لرحلات الحج السياحى.

وقال عبدالنافع صابر، رئيس بعثة الحج السياحى بالمدينة المنورة، فى تصريحات صحفية، إنه يتم رفع تقرير يومى إلى يحيى راشد، وزير السياحة، لمتابعة أحوال الحجاج والتأكد من سلامتهم أثناء تأدية المناسك، إلى جانب متابعة أداء شركات السياحة التى تتولى تنظيم رحلات الحج هذا العام. وتابع أن عدد الحجاج المتواجدين فى المدينة حتى انتهاء موسم الحج ٨٥٠٠ حاج، ومن المقرر أن يغادر آخر فوج من الحجاج المدينة المنورة إلى مكة لأداء مناسك الحج، أمس.

وخصصت السعودية الرقم الموحد 8003404444 لتلقى الشكاوى والملاحظات واستفسارات «ضيوف الرحمن». وودع سفير السعودية لدى مصر، ومندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية أحمد بن عبدالعزيز قطان 290 حاجا، أمس، هم الفوج الأول من الحجاج من أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة، الذين أمر ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز باستضافتهم لأداء الفريضة هذا العام تكريماً وتقديرًا منه لأسر الشهداء الذين ضحى أبناؤهم بأرواحهم فى سبيل الدفاع عن وطنهم.

وكان فى وداع الحجاج مجدى إسحاق، رئيس شركة ميناء القاهرة الجوى، وعدد من قيادات الأجهزة الأمنية وقيادات الجيش والشرطة، وتولى فريق من العلاقات العامة بالمطار، برئاسة الدكتور طارق إسماعيل، ومحمد علاء، الإشراف على إنهاء إجراءات سفر الحجاج، بالمبنى رقم 2 الجديد، وتم فتح 6 أبواب لدخولهم وتسهيل إجراءاتهم.

وبعث الحجاج برقيات شكر للملك السعودى على هذه الدعوة، نقلها «القطان»، الذى حرص على توديعهم بمطار القاهرة، وأبلغهم تحيات الملك وتمنى لهم حجا مبرورا.

وغادرت بعثة الحج التابعة للقوات المسلحة إلى الأراضى المقدسة، والتى تضم العديد من ضباط وضباط الصف والمتقاعدين وأسرهم وعدد من أسر الشهداء ومصابى العمليات الحربية.

وحرصت القيادة العامة للقوات المسلحة فى تنظيمها لبعثة الحج هذا العام مراعاة الكثير من الاعتبارات، بدءا من استخدام الحاسب الآلى فى إجراء القرعة للمتقدمين لأداء المناسك من أبناء الجيش، سواء بالخدمة أو بالمعاش وأسرهم، وكذلك إجراء قرعة سنوية لأداء فريضتى الحج والعمرة لأسر الشهداء على نفقة القوات المسلحة، وتكريم الأبطال من قوات إنفاذ القانون تقديرا لجهودهم فى اقتلاع جذور الإرهاب من سيناء.

وتنفيذا لتوجيهات «القيادة العامة» باتخاذ كل التدابير والإجراءات للحفاظ على سلامة «ضيوف الرحمن»، قامت إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة وجمعية المحاربين القدماء وضحايا الحرب بمراجعة كل إجراءات الإعداد والتجهيز المتميز لبعثة الحج.


موضوعات ذات صله

التعليقات