طرد موظفة بمستشفى فى نيويورك .. والسبب "جاستن بيبر"

بعد دخولها بطريقة غير قانونية إلى ملف النجم والمطرب الكندي الشهير جاستن بيبر الطبي، بعد إدخاله إلى المستشفى بسبب إصابة في خصيتيه، وجهت تهمة إلي موظفة في غرفة طوارئ بمستشفى في نيويورك.
هذا ما كشف عنه موقع TMZ، المعني بأخبار المشاهير ، مؤكدا أن المطرب العالمي قد زار مستشفى نورثويل هيلث في لونج أيلند، في شهر مايو الماضي، مخافة أن يكون لوى إحدى خصيتيه حين كان يمارس هوايته المفضلة، وهي كرة القدم.

ومن جانبه، أكد ديفيد روزنبرج، محامي كيلي لومباردو الموظفة السابقة في المستشفى المذكور، بأنه تم طردها على خلفية اتهامات لها باطلاعها بطريقة غير قانونية على ملف جاستن بيبر الطبي خلال إقامته في المستشفى بتاريخ 18 مايو 2017.
ووفقا للإجراءات الإدارية المتخذة مع قسم حقوق الإنسان بنيويورك، فإن لومباردو سمعت إشاعة بأن بيبر أصيب بمرض جنسي معد، ولكنها أكدت أنها لم تصدق الأمر وتشدد على أنها لم تطّلع أبداً على ملف النجم الشهير ولم تتواصل معه أبداً.

ولكن الموظفة قامت بنفى جميع الاتهامات الموجهة إليها أمام مدرائها، واعتبروا أنها كونها صغيرة في السن لا بد أن تكون لديها حب الاستطلاع لمعرفة ما الذي أصاب بيبر ليدخل إلى غرفة الطوارئ.


موضوعات ذات صله

التعليقات