طاهر أبوزيد: لسنا مجلس "تطبيل".. وانتظروا "محاسبة الحكومة"

يوم بعد يوم يرتفع صوت المواطن البسيط بالشكوى والأنين تحت وطأة الظروف الاقتصادية الصعبة التى تركته الحكومة فريسة لها وذلك فى ظل أداء ضعيف للبرلمان وانتقادات كبيرة وحالة من عدم الرضا فى الشارع واتهامات عديدة بموالاة الحكومة والتخلى عن دوره الرقابى خاصة فيما يتعلق بالملف الإقتصادى وضبط الأسعار. ويحمل الكثيرون ائتلاف دعم مصر جزء كبير من المسئولية عن ذلك باعتباره صاحب الأغلبية البرلمانية المتهم بالعمل لصالح للحكومة وتبنى مواقفها وقراراتها.. "الموجز" التقت وزير الرياضة الأسبق وأمين عام ائتلاف دعم مصر طاهر أبوزيد بالتساؤلات الملحة المطروحة على الساحة فى هذه الآونة حول أداء الحكومة و أداء البرلمان وائتلاف دعم مصر وما يحيط بأداء المجلس من لغط واتهامات وما يسعى الإئتلاف لإنجازه خلال المرحلة المقبلة وموقفه من ترشح الرئيس السيسي لفترة رئاسة ثانية, فضلا عن التطرق للنواحى الرياضية باعتبارها واحدا من أشهر من لعبوا الكرة فى مصر وتوليه منصب وزير الرياضة سابقا.
أبوزيد " من جانبه قال : ندرك حجم الانتقادات التى نتعرض لها كنواب للبرلمان ولكننا على الأقل أصبح لدينا ما نستطيع أن نبنى عليه فالظروف التى مرت بها الدولة المصرية خلال الفترة الماضية ظلمت نواب البرلمان وليس نواب ائتلاف دعم فقط وكانت مرحلة صعبة جدا وكان لابد من التكاتف والتماسك . وأضاف سوف نخترق مواضيع أكثر أهمية وسيكون لنا رأى ايجابى فى كثير من الموضوعات التى تشغل المواطن فى المرحلة المقبلة, وأشار إلى أن الرئيس السيسي تولى السلطة فى ظرف استثنائى واتخذ قرارات صعبة للإصلاح على حساب شعبيته وأن الحكومة تحتاج أن تكون أكثر نشاطا و حزماً فى كثير من الملفات وأن تواكب السرعة التى يتحرك بها الرئيس.. وإلى نص الحوار.

>> كيف ترى أداء ائتلاف دعم مصر خلال الفترة الماضية؟
يسود بين أعضاء الائتلاف الثقة المتبادلة وأداؤهم تحت قبة البرلمان كان أداء مشرف ولا أريد أن أبالغ وأقول إننا راضيين كل الرضا عن أنفسنا ولكننا على الاقل أصبح لدينا ما نستطيع أن نبنى عليه فالظروف التى مرت بالدولة المصرية خلال الفترة الماضية ظلمت نواب البرلمان وليس نواب ائتلاف دعم فقط وكانت مرحلة صعبة جدا وكان لابد من التكاتف والتماسك وبالتالى أعتقد أننا كان لنا دور مهم فى هذه المرحلة الصعبة .

>> ولكن هناك انتقادات عدة توجه لكم ؟
إذا كان البعض يقلل من حجم الجهد الذى بذل خلال الفترة الماضية فأنا أقول للجميع , إن ائتلاف دعم مصر كان الأسوة الحقيقية لإتزان البرلمان المصرى وكان ائتلاف داعم للدولة المصرية وحافظنا على شكل البرلمان وتعرضنا لبعض الصعوبات فى بعض القرارات ولكن هذا الامر زادنا تماسكا وارتباطا وبالتالى تغلبنا على معوقات كبيرة جدا وهناك اكثر من قرار صعب جدا تحمله ائتلاف دعم مصر بكل شجاعة وهذا تسبب فى تعرض الائتلاف لانتقادات شديدة جدا وتعرض لهجوم شديد ولكن هذا الامر كان يزيدنا قوة واستطيع أن أقول الان إن ائتلاف الاغلبية اصبح له شكل ويملك ايضا رئيس ائتلاف له شخصية محترمة وهو المهندس محمد السويدى .

>> وكيف رأيت فوزه برئاسة الإئتلاف بالتزكية؟
المهندس محمد السويدى يحوز ثقة أعضاء الائتلاف بشكل عام وأعتقد أنه يحوز ثقة الشارع المصرى أيضا وفوزه برئاسة الائتلاف بالتزكية دليل على ثقة أعضاء الائتلاف به و أن الائتلاف ينظر للمصلحة العامة ولا توجد به صراعات على المناصب ولا يوجد به اى نوع من أنواع التكالب والجميع يعمل تحت مظلة واحدة وهى مظلة الأغلبية التى نتمنى أن تكون وجه مشرق للسياسة المصرية فى الفترة المقبلة.

>> وما هى أسرار التعديلات التى جرت خلال الانتخابات الأخيرة للإئتلاف ؟
أى تعديل تم كان ايجابى وهو يستهدف توسيع مساحة المشاركة فى صناعة القرار والمكتب السياسي كان يتكون من 15 عضو مستقل ومن ممثلى الأحزاب السياسية المنتمية للإئتلاف وقد رأينا استحداث بعض البنود التى ستساعد الائتلاف على اتساع مساحة الديمقراطية فأصبح هناك ممثل للاحزاب وأصبح هناك ممثل من الشباب وسيدة تمثل المرأة وذلك زيادة عن العدد المقرر واعتقد أنه سيكون أكثر ايجابية خلال المرحلة المقبلة والتصويت على هذا التعديل تجاوز الـ 236 عضوا من اعضاء الائتلاف ورفضه عضوان فقط وهذا يؤكد أن الائتلاف قراراته تلقى شبه اجماع من أعضائه.
>> وما الذى يعد له الائتلاف خلال الفترة المقبلة؟
نحن كأعضاء ائتلاف دعم مصر لسنا راضين كل الرضا عن أدائنا والشارع لازال يطالبنا بما هو أكثر ولكن اطمئن الناس فنحن لدينا ما نستطيع أن نبنى عليه فما فعلناه فى العامين الماضيين أصبح الآن من القوة بما كان أن نبنى عليه و سوف نخترق مواضيع أكثر أهمية وسيكون لنا رأى ايجابى فى كثير من الموضوعات التى تشغل المواطن . وبالتالى نحن متفائلين بالمرحلة المقبلة وهى بالتأكيد ستكون مليئة بالملفات الشائكة التى سنخترقها وسنكون أكثر جرأة من ذى قبل.
>> وماذا عن الشارع تحديدا؟
بالتأكيد نحن نحتاج خلال المرحلة المصرى أن نقترب من الشارع المصرى بدرجة أكبر فهو يحتاج كم من الخدمات ليس بالقليل ونحتاج أيضا أن يكون هناك مشاركة واضحة فى قرارات تهم المواطن المصرى وبالتالى نحن عازمون على أن تكون هناك ايجابية أكثر فى البرلمان يشعر بها المواطن المصرى ويفخر أن له برلمان قوى .

>> هناك شبه اجماع على غياب الدور الرقابى للبرلمان..فما السبب؟
البرلمان يمارس دوره الرقابى ولكن ليس كل ما يحدث يصل للناس ولكننا نحتاج أن يكون هناك فعالية أكثر وهذا ما أتوقعه مستقبلا فالمواطن له حق علينا ونحن قريبين من كل ما يشعر به المواطن وحريصين على اتخاذ قرارات ترفع المعاناة عن المواطنين وندرك صعوبة المرحلة والظروف الاقتصادية وما مررنا به من سنوات صعبة فى الفترة الماضية ولكننا نعدهم أن القادم أفضل إن شاء الله ويدا بيد سنتجاوز الظروف الصعبة التى تمر بها بلدنا والمسألة تتعلق بالارادة سواء على مستوى الشارع أو على مستوى البرلمان أو على مستوى القيادة السياسية فالجميع يشعر بالصعوبة والجميع يدا واحدة.
>> ما هى أولوياتكم التشريعية خلال دور الانعقاد الحالى؟
أعتقد أن قانون الادارة المحلية واحد من أولويات البرلمان خلال دور الانعقاد الحالى ومعه قانون الإجراءات الجنائية وسنكون حريصين على انجازهما قبل الانتخابات الرئاسية.

>> كيف ترى أداء الرئيس السيسي؟
الرئيس السيسي تولى السلطة فى ظرف استثنائى واتخذ قرارات صعبة للإصلاح على حساب شعبيته و أعتقد أننا عبرنا المرحلة الصعبة وأن القادم أفضل.
>> وهل تؤيد ترشحه لفترة رئاسية ثانية ؟
أفضل أن يتم الاعلان بشكل جماعى عن موقف الائتلاف من الانتخابات الرئاسية المقبلة ولا أفضل الخوض فيها بشكل فردى حتى لا يظهر أننا نفرض أو نوجه نحو رأى معين وسنعلن موقفنا فى الوقت المناسب ولكل مقام مقال.
>> و كيف ترى أداء الحكومة ؟
الحكومة تحتاج أن تكون أكثر نشاطا و حزماً فى كثير من الملفات وأن تواكب السرعة التى يتحرك بها الرئيس السيسي.
>> ولكن البرلمان متهم بـ "التطبيل" للحكومة ؟
كيف ذلك وقد تعرضت الحكومة فى الأيام الماضية فقط لإنتقادات لاذعة فى البرلمان من رئيس المجلس الدكتور على عبدالعال الذى شن هجوماً حاداً ضدها قائلاً: "الحكومة مسترخية وحضورها بالجلسات باهت جداً ولا تعمل كما يعمل رئيس الجمهورية ودائماً هناك خطوات متأخرة عنه ولذلك جاء الآن دور المجلس فى تفعيل دور الحكومة بأدواته", كما انتقد المهندس محمد السويدى رئيس الإئتلاف, الحكومة لعدم وضع رؤية محددة حتى الآن لتطوير منظومة النقل وتخفيف العبء على المواطنين , وأعتقد أن هذه هى البداية لتفعيل الدور الرقابى للبرلمان بشكل أكبرخلال المرحلة المقبلة.
>> وهل سيشهد دور الانعقاد الحالى استجوابات ضد الوزراء ؟
بالتأكيد سيتم ذلك فهذا دور النواب وواجبهم وليس هناك ما يمنعهم والجميع يسعى لتحقيق الصالح العام .

على المستوى الرياضى
>> بعيدا عن السياسة .. هل حسمت أمر الترشح لانتخابات الأهلى؟
لم أحدد بعد موقفى من الترشح لانتخابات النادي الاهلي من عدمه.

>> كيف ترى أداء مجلس محمود طاهر؟

النادى الأهلى يسير على الخطى الصحيحة فى كافة مجالاته رغم حملة التشويه الشرسة التى تعرض لها مجلس الادارة الحالى برئاسة المهندس محمود طاهر وقد تسلم طاهر مقاليد الأمور فى النادى فى وقت حرج وكان النادى حينها مديونا وخزائنه خاوية والعاملون لم يتقاضوا رواتبهم والمجلس الحالى نجح فى العبور بالنادى إلى بر الأمان وتحقيق الانجازات فى جميع المجالات كان خير رد على هؤلاء المتربصين, ومحمود طاهر يحظى بحب وتأييد الجمعية العمومية للنادى وسبق أن حصل على أعلى الاصوات خلال الدورات التى ترشح فيها فى الانتخابات.

>> ماذا تقول للجمعية العمومية للنادى الاهلى قبل الانتخابات؟
أثق فى الجمعية العمومية للنادى الاهلى وفى قدرتها على أداء دورها بالشكل الأمثل واختيار الأفضل والأصلح لقيادة سفينة النادى خلال الأربع سنوات المقبلة.

>> كيف رأيت تأهل مصر لكأس العالم؟
مشوار مصر فى كأس الأمم الأفريقية كان مؤشرًا لخلق جيل جديد من اللاعبين قادر على الوصول لكأس العالم و رغم ضعف المجموعة لكن هذا لا يقلل من حجم الجهد المبذول وحجم الانجاز الذى أعاد مصر للساحة العالمية بعد غياب طويل, ومنتخبنا قوي وعريق ويمتلك جيلا مميزا من اللاعبين سيتألقون لفترة طويلة قادمة .

>> هل أنت مع عودة الجماهير للمدرجات؟
قرارعودة الجماهير للمدرجات خلال المرحلة المقبلة صعب للغاية وجميع المسئولين متهمين بالتقصير فى الأمر وليس وزير الرياضة وحده نظرًا لبحثهم عن عدم الصدام مما يدفعهم لتجنب المواجهة, وأتمنى أن ينجح قانون الرياضة الجديد فى ضبط الأوضاع الرياضية واعادة الالتزام للشارع الرياضى.


موضوعات ذات صله

التعليقات