ننشر تفاصيل أول عمل درامى يناقش ظاهرة خطف الأطفال

قال الفنان أحمد وفيق، إن مشاركته فى مسلسل "كأنه أمبارح" جاء عن طريق منتج العمل محمد مشيش، الذي أكد له أن هذا الدور سيكون مهم بالنسبة له لأنه جديد وبه تفاصيل عديدة ستجعله يخرج فيه طاقته الفنية، وبعد ذلك تحدث معه المخرج حاتم علي، عن المسلسل بشكل عام وعن دوره الذي يعتبر المحور الرئيسي في قصة العمل وأرسل له السيناريو حتي يطلع عليه ويقرر إذا كان سيقبل القيام ببطولة المسلسل أم لا.
وأضاف فى تصريحات خاصة لـ "الموجز", أنه تردد في اتخاذ القرار لكن بعد قراءة السيناريو وجد أن هذا العمل ذو قيمة كبيرة ووافق علي الفور وذلك لأنه يناقش قضايا تهم المجتمع، مضيفا أنه دائما يبحث عن هذه النوعية من الأعمال التي تحمل رسالة وهدف لأن العمل الهادف يكون علامة فارقة في تاريخ الدراما العربية وهذا ما وجده في مسلسل "كأنه إمبارح"، مؤكدا أن تواجد المخرج حاتم علي، في هذا العمل سبب مشاركته فيه أيضا لأنه كان يتمني العمل معه منذ فترة كبيرة لأنه مخرج مجتهد ولديه رؤية مختلفة تجعل العمل الذي يقوم بإخراجه له مكانة خاصة بين الأعمال الأخري.. وأوضح أنه يجسد خلال المسلسل دور رجل يدعي "راجي" لديه ثروة ضخمة ويمتلك العديد من الشركات الكبري في مختلف أنحاء الجمهورية، ويسعي دائما إلي تطوير عمله وتضخيم ثروته التي تقدر بالمليارات، ولكن سيتعرض لمشكلة كبري ستغير مجري حياته رأس علي عقب وسيحمل الدور العديد من المفاجآت، هذا بالإضافة إلي أن المسلسل يسلط الضوء علي أهم المشاكل التي يتعرض لها الشباب في المجتمع، وظاهرة خطف الأطفال التي انتشرت بشكل كبير الفترة الماضية، والعمل ينتمي إلي نوعية المسلسلات الطويلة لتصل عدد حلقاته إلي خمسة وأربعون حلقة وتدور أحداثه في إطار رومانسي اجتماعي وأكشن.
وعن مشاركته في بطولة المسلسل مع الفنانة رانيا يوسف، أكد أنه تجمعهما علاقة صداقة منذ سنوات عديدة وأن هذا المسلسل لم يكن التعاون الأول بينهما، قائلآ: "أنا ورانيا بينا كيمياء خاصة وعلاقتنا القوية بتنعكس علي أعمالنا" مشيرا إلي أن هذا المسلسل مختلف نوعا ما لأن تقريبا أغلب مشاهده مع رانيا، متمنيا أن ينال المسلسل إعجاب متابعيه.
وأعرب الفنان أحمد وفيق، عن سعادته بالتعاون مع الكاتبة مريم نعوم، من جديد، فهو سبق وعمل معها في العديد من المسلسلات الدرامية من بينها مسلسلي "سقوط حر" و"تحت السيطرة"، مؤكدا أنها كاتبة بارعة دائما تكون أعمالها ذات طابع خاص لأنها تركز علي قضايا لم تناقش من قبل،بالإضافة إلي أنها تستطيع جذب الجمهور إلي أعمالها وذلك بسبب براعتها في معالجة القضايا التي تقدمها.
وأوضح أن مسلسل "الدولي" من المقرر أن يعرض علي الشاشات خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلي أنه كان يريد عرضه في السباق الرمضاني لأنه يري أن العمل متميز وكان سيحقق نجاحا كبيرا لأنه ينتمي إلي نوعية المسلسلات الشعبية وهذه النوعية من الأعمال دائما تلقي استحسان المتابعين.
وقال إنه يجسد شخصية رجل يعمل سائقا وشقيق الفنان باسم سمرة، فهو يسعي وراء رزقه وينتقل بين العديد من الدول العربية من أجل عمله، وتدور أحداث المسلسل حول حياة سائقي الشاحنات، وعملهم في نقل البضائع والمشاكل التي يتعرضون لها على الطرق، ومناقشة ظاهرة السفر إلي الخارج من أجل العمل.
وأشار إلي أنه يتمني العودة إلي المسرح من جديد لكنه لم يجد في الوقت الحالي العمل المناسب الذي يشارك فيه، وأكد أن نجاح الفنان محمد رمضان، في المسرح أصبح دافعا له للعودة مجددا علي خشبة المسرح، معربا عن إعجابه باجتهاد رمضان قي أعماله قائلا: "محمد رمضان فنان مجتهد ويحاول تغيير مسار أعماله إلي الأفضل فرغم صغر سنه يمتلك موهبة وذكاء فائق واستطاع أن يجذب الجمهور للمسرح من جديد".
واختتم حديثه , بقوله إنه يقوم في الوقت الحالي بتصوير مشاهده في مسلسل "كأنه إمبارح" حتي يعرض علي الشاشات مطلع العام الجديد، هذا بالإضافة إلي أنه يقرأ العديد من الأعمال السينمائية الجديدة للمشاركة في أحدها.


التعليقات