محافظ الإسكندرية يشارك في مراسم تكريم قنصل عام لبنان ومنحه وسام سان مارك من درجة الكوموندور

شارك الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية بمرافقة البابا ثيودوروس الثاني بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر إفريقيا ، في الاحتفالية التي أقيمت اليوم بكنيسة الروم الأرثوذوكس لتكريم أسامة خشاب قنصل عام لبنان وعميد السلك القنصلي بالإسكندرية ، ومنحه وسام سان مارك من درجة الكوموندور " وسام الصليب الأعظم من درجة أسد الإسكندرية " ، وذلك بحضور قناصل الدول العربية والأجنبية ووفد من الكنيسة اليونانية .وفي مستهل كلمته رحب المحافظ بالبابا ثيودوروس الثاني على أرض الإسكندرية وجميع الحضور من أعضاء السلك الدبلوماسي ، معربا عن سروره بمشاركته هذه الاحتفالية ، وقال " إننا اليوم التقينا لتكريم الأخ والصديق العزيز أسامة خشاب وحضور غبطة البابا ، ويأتي التكريم كنتيجة لمجهوداته المستمرة للوصول إلى الأفضل دائما " ، وتابع " إن قنصل لبنان على المستوى المهني يتم العمل معه بشكل منتظم وسلس فهو دائما ما يقدم العون والمساعدة سواء بصفته قنصل عام لبنان أو عميد السلك القنصلي ، أمام على المستوى الشخصي فهو صديق عزيز دائما ما نسعد بصحبته "وفي نهايته كلمته تمنى التوفيق والنجاح لخشاب وأن يكون هذا التكريم بداية لسلسلة طويلة من النجاحات والتكريمات ، مختتما حديثه بالتعبير عن سعادته بهذا الجمع الكريم الذي يعبر عن المحبة ويلقى التقدير من القيادة السياسية ، متمنيا مشاركته دائما في هذا اللقاءات التي تدل على المحبة والأخوة دائما بين الدول العربية والأجنبية .من جانبه قال البابا ثيودوروس الثاني أننا نتواجد اليوم في الإسكندرية المدينة المليئة بالمحبة والسلام وهي ملكة جميلة تاج على رأس مصر تطل على البحر المتوسط ، وهي جزء من اليونان وأنظارها تتجه إلى أرز لبنان ، هذه الشجرة التي لا تموت كما أن لبنان لا تموت ، مضيفا أن لبنان دولة مباركة قرأنا عنها في العهد القديم والكتاب المقدس ويمجدها القرءان الكريم ، فبركتها تملأ هذا الحفل الكبير .وتابع " قنصل لبنان أعبر عن فرحي بوجودك معنا اليوم ، ووجود سيادة الوزير محافظ الإسكندرية الذي ينوب عن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية ، وتواجدنا جميعا في البطريركية التي تمتد على مدار 2000 عام بالرسول مرقس وتنقل رسالة المحبة والسلام والتعايش المشترك بين الناس " ، وأشار إلى أن هذا التكريم هو رمز عن الحب لشخص القنصل ولدولة لبنان ، مؤكدا على أننا يجب أن نصلي لها جميعا ونصلي من أجل السلام ، ومتمينا أن تتجاوز لبنان أزمتها وأن يعود السلام إلى أراضيها .على الصعيد ذاته عبر خشاب عن مدى سعادته بتكريمه وتسليمه رسالة سان مارك من شخصية عظيمة لها حضور في سائر إفريقيا وله مسيرة عظيمة من العطاء للجميع في أرض الكنانة ، وقدم الشكر للجميع على منحه هذا الوسام العريق والتكريم بحضور محافظ الإسكندرية وأصدقائه من السلك القنصلي ، وأوضح أنه قضى في مصر ٥ سنوات لقي فيها كل الحب والتقدير تجاهه وتجاه بلده ، مقدما الشكر للمحافظ على حبه ودعمه الدائم لأعضاء السلك القنصلي وجالياتهم رغم مسئوليته الكبيرة


موضوعات ذات صله

التعليقات