عاجل ..طلاق أحمد سعد و سمية الخشاب فى سرية تامة

على الرغم من مرور أقل من شهرين على زواج المطرب أحمد سعد من النجمة سمية الخشاب إلا أن بعض الخبثاء الذين لا يريدون لهذه الزيجة النجاح رددوا شائعات على منصات التواصل الاجتماعى تفيد أن النجمين انفصلا فى سرية تامة .
الموجز تواصلت مع مقربين من النجمين و أكدوا أنها معلومات مغلوطة هدفها " العكننة " على النجمين اللذان يعيشان حياة سعيدة .

و تزوج النجمان فى حفل عائلى منذ شهرين بعد قصة حب عنيفة .
ففى مارس الماضي انطلقت الشائعات ولم تتوقف، فالكل يتحدث عن زواج سري وقع بين الثنائي أحمد سعد وسمية الخشاب، والفضل يعود للفنانة ريم البارودي خطيبة سعد السابقة، والتي كشفت عن الأمر في شكل مباركة للثنائي.
صور الثنائي مع بعضهما في ذلك التوقيت، دعمت الرواية التي تناقلها الجميع، حتى وإن كانت هذه الصور جاءت بسبب مشاركتهما معا في ديو غنائي حمل اسم "كله بالحلال"، والذي قدم ضمن مسلسل "الحلال" الذي لعبت بطولته سمية الخشاب وعرض في شهر رمضان الماضي.
ومنذ ذلك الحين بات تواجد أحمد سعد إلى جوار سمية الخشاب أمراً معتاداً، رغم نفيهما المعتاد للزواج، ويبدو أن أكتوبر الجاري سيشهد إسدال الستار على تلك القصة من خلال حفل الزفاف الذي يقام مساء اليوم مقتصرا على الأهل والأصدقاء المقربين.

في السابع عشر من شهر مارس الماضي، حل الفنان أحمد سعد ضيفاً على الإعلامي عمرو أديب، ليتحدث عن مشواره الفني وجديده بعد عودته من العمرة، وبالطبع تطرق الحديث إلى علاقته بسمية الخشاب.
غير أنه نفى ما قيل بشدة، مؤكدا أن ما يربطه بسمية الخشاب هو علاقة عائلية، كما أنه تواجد بصحبتها بسبب الأغنية التي كان يعمل عليها معها، مشيراً إلى كونه وضح لريم البارودي اللبس الذي حدث، وحقيقة ما قامت بكتابته عنه هو وسمية الخشاب.
إلا أن مداخلة الأخيرة الهاتفية زادت من الغموض، بعدما أكدت أن ما يجمعها بسعد هو علاقة روحانية، معتبرة أن الله هو من جمعها به بعدما باتت أفكارهما واحدة، كما أنهما يتحدثان بنفس اللغة، مشددة على كونهما على باب علاقة روحانية.

دائما ما يحيط الغموض بالحياة الشخصية لسمية الخشاب، ويبدو أنها تحب ذلك وتحدثت عنه من قبل، كما أنها لم تكشف حتى الآن عن اسم زوجها الأخير، الذي صرحت بزواجها منه قبل عامين.
وفي الوقت الذي قرر فيه الثنائي نفى ما أشيع عن زواجهما، استمرت ريم البارودي في تأكيداتها، مشيرة إلى كونها حصلت على هذه المعلومة من داخل منزل أحمد سعد نفسه، حيث تربطها بعائلته صداقة قوية.

وفي تونس زادت الشكوك، حينما أطل الثنائي مع بعضهما في شهر أغسطس الماضي، وذلك في مهرجان "الروحانيات"، ويبدو أن اسم المهرجان كان مناسبا لطبيعة العلاقة التي أفصحا عنها، حيث نشر سعد صورة تجمعه بسمية الخشاب وعلق عليها قائلا "ربنا يخليكي ليا يا وش السعد والخير".
فيما كانت فيينا هي المحطة الأخيرة للثنائي، والتي تواجدا فيها برفقة بعضهما، قبل أن يقع الاختيار على يوم ميلاد سمية الخشاب في العشرين من شهر أكتوبر، من أجل إعلان الزفاف، وإسدال الستار على تلك القصة التي استحوذت على اهتمام الجمهور لشهور.


التعليقات