"العربى الأفريقى" بنك العام في مصر 2017

عزز ‎الأداء المتميز، وقوة النمو في الأرباح، وصلابة الموقف المالي والتوسع في النشاط الإقليمي، من حصول البنك العربى الأفريقى الدولى على لقب "بنك العام" بمصر لعام 2017 من مؤسسة ذا بانكر العالمية التابعة لمؤسسة الفايننشال تايمز. ففي العاصمة البريطانية "لندن".

وكرم البنك في احتفالية أقامتها مؤسسة ذا بانكر لإعلان المؤسسات الفائزة صاحبة أفضل أداء خلال هذا العام وقد تسلم الجائزة حسن عبد الله – الرئيس التنفيذي للبنك.

‎وقال حسن عبد الله : "إن البنك العربى الأفريقى الدولى لديه المقومات اللازمة لاستمرار النمو والتوسع منها الخبرات المكتسبة في مجال الاستثمار وتمويل الشركات عبر نصف قرن من الزمن والخدمات المقدمة من المجموعة المالية بالإضافة إلى التواجد الإقليمي القوى".

وأضاف عبد الله: "تميز البنك ما زال يكمن في احترافية وتفانى كوادره البشرية الذين يشكلون قوة الدفع الأساسية لقوة أداء البنك".

وعلق براين كابلين، ناشر بمؤسسة ذا بانكر: ازداد البنك العربى الأفريقى الدولى قوة وصلابة خلال السنوات الأخيرة.

وشهد البنك نموا قويا في صافي الأرباح ومجموع الأصول ورأس المال الأساسي، مما عزز حصوله على لقب بنك العام بمصر في عام 2017، وبالإضافة إلى قوة أدائه تأتى مبادراته الرائدة في التمويل المستدام بمصر التي تعد نماذج بارزة تدعم قدرته على ابتكار منتجات وخدمات متميزة.

‎وسجل البنك العربى الأفريقى الدولى بنهاية العام المالي 2016 صافي ربح مجمع يصل إلى 4،7 مليارات جنيه مصري مقارنة بصافي ربح مجمع بلغ مليارا و682 مليون جنيه مصري بنهاية العام المالي 2015.

‎وعضد من نمو البنك العربى الأفريقى الدولى مجموعته المالية والتي تضم شركة العربى الأفريقى الدولى للاستثمارات القابضة، وشركة العربى الأفريقى الدولى لتداول الأوراق المالية وشركة العربى الأفريقى الدولى لإدارة الاستثمارات وشركة العربى الأفريقى الدولى للتمويل العقاري وشركة العربى الأفريقى الدولى للتأجير التمويلي.

كما يقوم البنك بإطلاق شركة "سندة" للمشروعات المتناهية الصغر بالتعاون مع صندوق سند الألماني. ويقوم البنك بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال وحدة متخصصة في ذلك الشأن.

‎ويوفر التواجد الإقليمي للبنك من خلال فروعه الخارجية بدبى وأبوظبي قاعدة صلبة تمكنه من تقديم الخدمات والمنتجات المالية المميزة للعملاء في منطقة الخليج بدولة الإمارات والكويت، والبحرين، والمملكة العربية السعودية، وعمان تساعده على أداء دوره في دعم الاستثمارات بالمنطقة.

‎وتقوم مؤسسة ذا بانكر بانتقاء أفضل المؤسسات خلال 12 شهرًا إذ يقوم نخبة من الخبراء بتقييم هذا الأداء فتعتبر الجائزة شهادة ثقة لأحسن أداء ونموذج عمل.


موضوعات ذات صله

التعليقات