"شعب السودان مش لاقى ياكل " ..تعرف على ثروات عمر البشير فى أمريكا و بريطانيا

فى الوقت الذى لا يجد الشعب السودان قوت يومه حيث تصل نسبة الفقر إلى 80 % تفرغ عمر البشير الرئيس السودان لاختلاق معارك مع مصر التى تعتبر الشعب السودان الشقيق و تفرغ أيضا لاكتناز الثروات على حساب شعبه الفقير فقد كشفت وثائق دبلوماسية سرية نشرها موقع "ويكيليكس" ان الرئيس السوداني عمر حسن البشير نقل نحو 9 مليارات دولار الى حساباته المصرفية في بريطانيا والولايات المتحدة. ونقل دبلوماسيون أمريكيون عن لويس مورينو أوكامبو مدعي المحكمة الجنائية الدولية ان الرئيس السوداني اختلس مبالغ تصل إلى 9 مليارات دولار من أموال الدولة وإودعها في حسابات أجنبية.كشفت الوثائق المسربة والتي نشرتها صحيفة "جارديان" البريطانية إن الدبلوماسيين قد نقلوا عن المدعي العام للمحكمة الجنائية قوله إن الجزء الأكبر من هذه المبالغ قد يكون أودع في بنوك بالعاصمة البريطانية.

وحسب الوثائق، قال أوكامبو لمسؤولين أمريكيين إن بعض هذه الأموال قد تكون مودعة في مجموعة مصارف "لويدز" المملوكة جزئيا للحكومة البريطانية، وردد مرارا بأن الوقت قد حان للكشف علنا عن حجم السرقة التي قام بها البشير.

وعلق أحد الدبلوماسيين الأمريكيين على اقتراح أوكامبو بأنه إذا ما تم الكشف عن الأموال المسروقة من قبل البشير، فستغير فكرة الرأي العام السوداني عنه من "مناضل" إلى" مستولى على أموال الشعب ".

.

وقد رفض خالد المبارك المتحدث باسم السفارة السودانية في لندن وقتها الرد على اتهامات أوكامبو بحق البشير، قائلا إنها دليل آخر على الأغراض السياسية للمحكمة الجنائية في تشويه سمعة الرئيس السوداني.


التعليقات