كواليس اجتماع "الجندى" لمراجعة الخطة التنفيذية للمرحلة الأولى من برنامج التنمية المحلية لصعيد مصر

في اجتماع ضم كلا من الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري واللواء أبوبكر الجندي وزير التنمية المحلية، اليوم الخميس، بحضور فريق عمل برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وفريق وحدة تطوير الإدارة المحلية، تم مراجعة الخطة التنفيذية للمرحلة الأولى من برنامج التنمية المحلية لصعيد مصر والممول بقرض من البنك الدولى في محافظتى قنا وسوهاج وخطوات العمل التنفيذية للمشروعات والتي يجرى حالياً اعداد دراسات الجدوي لها تمهيداً لطرحها خلال الفترة القادمة.
وأشارت د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إلى التأثير الإقتصادي لخطط التنمية المحلية والتوجه نحو اللامركزية والذي من شأنه تحقيق تنمية مستدامة وشاملة، مؤكده علي ضرورة توجيه دفعة استثمارية كبيرة لعملية التنمية في الصعيد وكافة المحافظات مشيرة الي توجيهات القياده السياسية بذلك .
وقالت الدكتورة هالة السعيد إنه تم انشاء مكتب تنسيقي ووحدات فنيه بمحافظتي قنا وسوهاج .
وأوضحت أنه سيتم تقديم تقرير حول وضع وموقف اللجنة التيسيرية مع تحديد موعد اجتماع للجنة
وأشارت السعيد إلي ورود خطاب من رئاسة مجلس الوزراء بشأن استكمال الخدمات الخاصة وأعمال البنية التحتية علي مستوي القري
وأضافت وزيرة التخطيط أنه من المستهدف زيادة الاستثمارات المخصصة للمحافظات وبخاصة لتنمية القري من 18% الي 20% وذلك للقضاء على الفجوات التنموية، مشيره إلي أن التوجه السائد الان يسير نحو زيادة الدفعة التنموية فى القري والريف وبخاصة في محافظات صعيد مصر وسرعة الإنتهاء من المشروعات المنفذة بها وذلك من خلال إقامة أليات تمويلية لتنمية الصعيد إضافة إلى سرعة اصدار قانون الادارة المحلية.
ووجهت د.هالة السعيد بدعوة أعضاء اللجنة الفنية الممثلين عن الوزارات وذلك للتنسيق لعقد اجتماع اللجنة التيسيرية
ومن جانبه، أشار اللواء ابو بكر الجندى إلي أن برنامج تنمية صعيد مصر هو جزء من خطة الحكومة لتحقيق التنمية المنشودة بمحافظات صعيد مصر التي يوليها الرئيس الرئيس عبدالفتاح السيسى أهمية كبرى في المرحلة الحالية لدعم الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين في كافة محافظات الصعيد وتوفير الخدمات والبنية الأساسية وخلق فرص عمل مستدامة .
وأكد وزير التنمية المحلية على جدية الحكومة لإحداث نهضة اقتصادية في كافة المجالات والقطاعات بمحافظات الصعيد اعتماداً على الميزة النسبية والتنافسية في كل محافظة .
وقال الجندي إننا نعمل كفريق واحد حكومة ومواطنين لتحقيق الأهداف التي نتمناها للمحافظتين ولدينا إمكانيات كبيرة يمكن استغلالها تنموياً وبهذا التعاون المستمر بيننا سنقوم بتنفيذ ما تم التخطيط له .
وأكد اللواء أبو بكر الجندى على أهمية مشاركة المواطنين في محافظتى سوهاج وقنا مع التأكيد على دور الرقابة الشعبية في ضمان جودة تنفيذ المشروعات .
كما عرض الدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر الموقف التنفيذي للبرنامج في سوهاج وقنا وأوضح ان مشروعات الصرف الصحى والمياه يتم التنسيق لها حالياً مع الشركة القابضة للمياه والصرف الصحى لسرعة طرحها وإسنادها.
كما أشار إلى أن مشروعات التنمية الصناعية يجرى التنسيق لطرحها مع هيئة التنمية الصناعية وأن جميع المشروعات تم تحديدها بمشاركة المواطنين وهناك مشروعات أخرى تتم لتطبيق اللامركزية وبناء القدرات والتخطيط للعام المالى القادم واشراك المواطنين والمتابعة والتقييم.
ووافقت الدكتورة هالة السعيد واللواء أبو بكر الجندي في ختام الاجتماع علي تشكيل اللجنة الفنية لبرنامج التنمية المحلية بالصعيد والتنسيق مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي لسرعة إنجاز أعمال الصرف الصحى والمياه في خطة السنة الأولى للمشروع والموافقة على دليل التشغيل للبرنامج وارساله للجنة التسيير والتأكيد على سرعة العمل الميدانى والتواجد في محافظتي سوهاج وقنا وسرعة انهاء المشروعات في مواعيدها المحددة وسرعة وضع خطة استراتيجية للمحافظيتن وخطة العام القادم بالمشاركة مع مواطني المحافظات


موضوعات ذات صله

التعليقات