بالوقائع.. رئيس شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء يجامل نجله ويخالف القانون

لا تزال مخالفات المسئولين داخل وزارة الكهرباء والطاقة عرض مستمر.. هذا ما أكدته وقائع الفساد التي تتكشف يوماً بعد آخر، والتي نشرت "الموجز" تفاصيلها مدعمة بالمستندات خلال الأشهر الماضية.

والفساد هذه المرة ظهر داخل أروقة شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء، حيث أصبحت "الواسطة" شيء أساسى ومقياس في كل التعاملات الرسمية التي تجري بالشركة حتى باتت تهدد بانقراض المواهب والكفاءات، وأدت إلى تكوين شبكة من العلاقات المتشعبة تقوم بدفع من لا يستحق على حساب الآخرين الذين يمتلكون الخبرة الوظيفية.

وحصلت "الموجز" على مستندات تشير إلى مخالفة قانونية صريحة قام بها المهندس محمد عسل رئيس الشركة لإصداره القرار رقم 10 لسنة 2018 والذى يقر بمنح نجله أحمد محمد عسل علاوة تشجيعية لحصوله على دبلوم الدراسات العليا في إدارة الأعمال، فى نفس الوقت الذى رفض فيه منح العلاوة لأحد العاملين بالشركة حصل على نفس الشهادة، ما أثار غضب العاملين بالشركة.

وتشير المستندات إلى أن العاملين بالشركة أرسلوا شكوى للمهندس محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، مرفق بها مذكرة رئيس قطاعات الشئون المالية والتدريب بالشركة التى تؤكد أن نجل رئيس الشركة يعمل بوظيفة كاتب شئون مالية بالشركة وهى من الوظائف التي يتطلب لشغلها مؤهل متوسط.

وأكد أحد العاملين بالشركة – طلب عدم ذكر اسمه- أنه لم يصدر قرار بتسوية حالة نجل رئيس الشركة بالمؤهل العالى الحاصل عليه نظراً لوقف التسويات داخل قطاع الكهرباء، ولذلك فإنه لا يستحق منحه علاوة الحصول على دبلومة دراسات عليا وهى العلاوة التى يستحقها العاملون المعينون بالمؤهلات العليا وهو شرط لا ينطبق على نجل رئيس الشركة، وهو ما أكدته فتوى صادرة من الشركة القابضة لكهرباء مصر بعدم جواز منح العاملين المعينين بالمؤهل المتوسط على علاوة تشجيعية بسبب الحصول على دبلومة دراسات عليا.

وما يؤكد إصرار رئيس الشركة على مخالفة القانون مخالفته للفتوى الواردة للشركة التى أكدت على عدم جواز منح العامل الحسين محمود عبدالمعطى الحصاوى الذى يعمل بشركة جنوب الدلتا في الحصول على علاوة تشجيعية لحصوله على دبلومة دراسات عليا فى إدارة الأعمال فى ظل عدم قيامه بتسوية حالته الوظيفية إلى باحث بعد حصوله على بكالوريوس تجارة وارتضائه بالحصول على علاوتين واستمراره فى وظيفته الكتابية التى يشغلها وكذلك الحالات المماثلة، ولكنه فوجئ برفض إعطاءه علاوة تشجيعية، وهى الفتوى التى تنطبق على نجل رئيس الشركة إلا أن رئيس الشركة رفض تطبيقها على حالة نجله.


موضوعات ذات صله

التعليقات