ننشر تفاصيل بروتوكلي التعاون بين "القوي العاملة" و "جامعة فاروس"

قام وزير القوى العاملة، محمد سعفان، والدكتور محمود محي الدين، رئيس جامعة فاروس، اليوم الثلاثاء،بتوقيع بروتوكولين للتعاون بين الوزارة والجامعة ، بحضور نائب رئيس مجلس الأمناء علاء محمد رجب ، وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب.

يهدف البروتوكول الأول إلي تدريب الطلبة والخريجين في أثناء فترة الدراسة علي مهن فنية تعمل علي تشجيعهم لتقبل ثقافة العمل الحر والاطلاع على الأفكار الحديثة لريادة الأعمال، وتأكيد أهمية التدريب المهني والتحويلي في دعم الاقتصاد الوطني والحد من البطالة، وذلك من خلال عقد ورش عمل بالجامعة ترتكز إلى الاستفادة من خبرات الطرفين في هذا المجال .

ويهدف البروتوكول الثاني إلى تعزيز نشر ثقافة السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل ، وتنمية مهارات الطلاب في مجالاتها المختلفة، والاستفادة من قدراتهم العقلية والإبداعية واستغلال طاقتهم وحثهم على الابتكار، وذلك من خلال إقامة المسابقات العلمية بين طلاب الجامعة، وعقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل اللازمة ، وغيرها من الوسائل لتحقيق تلك الأهداف.

وقال "سعفان" في تصريحات صحفية عقب التوقيع : إن بروتوكول التدريب يقضي بعقد ندوات وورش للعمل بمدرجات الجامعة ، فضلا عن السماح باستخدام مراكز التدريب الخاصة بالوزارة لتدريب طلاب الجامعة علي المهن الفنية التي تقدمها دون مقابل.

وأشار إلي أن الوزارة ستقوم بتدريب الطلبة والخريجين الذين ترشحهم الجامعة بمراكز التدريب التابعة لها، وذلك حسب المهن التي يتم الاتفاق عليها والإعلان عنها حسب القواعد واللوائح المنظمة في هذا الشأن.

وأكد أن ذلك يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الدولة من خلال الوزارة، في مجال العمل علي تطوير وتغيير ثقافة العمل الحر لدي شباب خريجي الجامعات، فضلا عن سياسة ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة التي تتبناها البنوك الوطنية، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة، من خلال تسهيل تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، التي من شأنها أن توفر فرص عمل دائمة تعمل علي زيادة الإنتاج والدخل والحد من البطالة.

وأوضح أن بروتوكول السلامة يرمي إلي زيادة الوعى لدى الطلاب وتحفيزهم على الابتكار والإبداع في مجالات السلامة المختلفة، وذلك إيمانا من الوزارة بأهمية نشر ثقافة السلامة على المستوى القومي للحد من المخاطر التي تهدد سلامة أفراد الشعب والعمل على توفير مناخ حياة أمنة .

وألزم البروتوكول الوزارة بإتاحة المعلومات والبيانات المتعلقة بمجال السلامة والصحة المهنية اللازمة للطلاب لتنفيذ أعمالهم، وتقييم الأعمال المقدمة منهم ، وتقديم الجوائز النقدية والعينية وشهادات التقدير للطلاب الفائزين بالمراكز الأولى، فضلا عن عقد ندوات وورش عمل لنشر ثقافة السلامة للطلاب .

من جانبه، أكد الدكتور محمود محي الدين ، أن الجامعات هي منارة العلم والثقافة وتولي اهتماما كبيراً لنشر الوعي بين طلابها الذين يقع على عاتقهم واجب النهوض بالمجتمع وتطويره .

وأشار إلي أن البروتوكول ألزم جامعة فاروس الإعلان عن المسابقات التي يتم الاتفاق عليها مع وزارة القوي العاملة بكافة الوسائل المتاحة لديها ، وتجميع الأعمال المقدمة من الطلاب ومنح الطرف الوزارة نسخة منها، تقييم ومراجعة الأعمال المقدمة من الطلاب بواسطة خبراء متخصصين بالاشتراك مع الوزارة .

شهد توقيع البروتوكولين من جانب الوزارة حسن رداد وكيل الوزارة، مدير مديرية القوي العاملة بالإسكندرية ، وياسر سعيد مدير عام المكتب الفني بالوزارة، وأشرف مرزوق معاون وزير القوي العاملة .


التعليقات