خبير عسكرى: إعلان سيناء خالية من الإرهاب في الثُلث الأول من مارس

قال اللواء مصطفى كامل الخبير الاستراتيجي وقائد قوات الصاعقة السابق إن الجيش المصري يستخدم في العملية الشاملة "سيناء 2018" أنواعاً جديدة من الأسلحة ذات التقنية العالية، وذلك لأن رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية عازمون على دك معاقل الإرهاب، وتنفيذ المداهمات للبؤر الإرهابية وملاحقة العناصر التكفيرية والإجرامية بشمال ووسط سيناء.

وأشار إلى أن ذلك يجري بالتوازي مع استمرار قوات حرس الحدود بالتعاون مع القوات الجوية في مكافحة عمليات التسلل وتهريب الأسلحة والذخائر والبضائع علي الاتجاهات الإستراتيجية الأخرى لمنع تسرب العناصر الإرهابية من وإلي البلاد.
وأكد أن قوات الجيش والشرطة نجحت في السيطرة على جبل الحلال، وفي طريقها للسيطرة على باقي المواقع، مضيفًا أنه سيتم إعلان سيناء خالية من الإرهاب في أول 10 أيام من شهر مارس القادم.

وقال إن مصر تواجه العديد من المخططات الخارجية، وعلى رأسها مخطط الولايات المتحدة الأمريكية الذي يستهدف إعادة تشكيل وهيكلة الشرق الأوسط ليكون الشرق الأوسط الكبير وذلك من خلال تفتيت الدول العربية إلى كيانات ضعيفة لا تقوى على المواجهة وهذا ما حدث في العراق وسوريا.. مشيراً إلى أن المخطط كان يستهدف السعودية ومصر إلا أن مصر استطاعت إفشاله في ثورة 30 يونيو.

وأضاف أن هناك أيضًا مخطط لإسرائيل، تستهدف من خلاله تفتيت الدول العربية المحيطة بإسرائيل، إلى دويلات صغيرة تقوم على أساس العرق والدين، على سبيل المثال دولة للشيعة، وأخرى للسنة، وثالثة للأكراد، بما يُحقق أهدافها في الامتداد الجغرافي من النيل للفرات، بالإضافة إلى المخطط تركيا الذي يسعى إلى إعادة ما يُسمى بدولة الخلافة الإسلامية، إلى جانب مخطط إيران، الذي يسعى لإحياء ما يُسمى بالإمبراطورية الفارسية، فضلًا عن مخطط إثيوبيا الذي يهدف إلى إضعاف مصر من خلال الإيراد النهري ما سيؤدى إلى قلة الزراعة وزيادة الاستيراد".

وأشار إلى أن مصر تستطيع مواجهة مخططات الأعداء من خلال السير في طريقها لمحاربة الإرهاب والقضاء عليه، إلى جانب ضرورة إحداث التنمية الشاملة، ما سيؤدى إلى تقوية الدولة المصرية وعدم تأثرها بأي فتن أو تهديدات.


موضوعات ذات صله

التعليقات