ياسر برهامى يكشف أسباب تأييد السلفيين للرئيس السيسى

طالب الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية المصريين عموما و أعضاء حزب النور والدعوة السلفية بالخروج للتصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة لمنح الرئيس الشرعية الدولية، محذرا من أن عدم الخروج سيمنح أعداء الوطن التشكيك في شرعية الرئيس السيسي. و قال لقيادات النور خلال اجتماعه بهم : «سيأتي يوم تقولون الله يرحم أيام السيسي، كما قولتموها من قبل على أيام حسني مبارك». و قال إن حزب النور سيحشد بكل قوة لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، من أجل الاستقرار واستكمال مسيرة البناء والحفاظ على الوطن.

وأضاف أن على الشعب تحمل حالة الغلاء، وأن الدول المجاورة التي تعرضت للفوضى والبلطجة يتمنون العيش في حاله فقر وغلاء مقابل الأمن والسلام لشعوبهم، حيث أصبحت تلك الدول ضعاف بالفوضى والبلطجة، وانتشر بينهم فكر القاعدة، والليبراليون، والعلمانيون، والشيوعيين، والحوثيين، فأصبحت بلادهم خرابا.

وأشار نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية إلى أن الحزب قدم دراسات وأبحاث عديدة، «منها دراسة عن جزيرتي تيران وصنافير بأنهما سعوديتين، وقدمنا مستندات تؤكدا ذلك وحذرنا من اللجوء إلى التحكيم الدولي، وأكدنا أن قدرتنا على إزالة سد النهضة في الوقت الحالي ممكنة لكنها ستحمل غضب المجتمع الدولي وفرض عقوبات كبيرة، وندرس الآن ملف استيراد الغاز من إسرائيل وفور توافر المعلومات والدراسة سيعلن الحزب موقفة من ذلك».


موضوعات ذات صله

التعليقات