بعد فوزها بجائزة أفضل ممثلة .. سرقة تمثال الأوسكار من "فرانسيس مكدورماند"

لم تمر سوى أيام قليلة على استلام النجمة العالمية فرانسيس مكدورماند جائزة "الأوسكار" كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم Three Billboards Outside Ebbing, Missouri، حتى فقدته وتعرضت للسرقة.
اللافت للنظر أن السارق كان أحد الحاضرين فى الحفل، الذي نظم عقب توزيع الأوسكار، وقام بسرقة التمثال الذهبى من على المائدة الخاصة للممثلة ماكدورماند، البالغة من العمر 60 عاما.

كما قام بنشر صورة للتمثال عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك"، وهو يحتفل ممسكا بتمثال الأوسكار المسروق في يديه، ويقول إنه فاز بالجائزة عن فئة الموسيقى، وكانت النجمة العالمية فرانسيس مكدورماند، قد ذهبت لتحتفل بفوزها بالأوسكار بتناول شطيرة برجر مزدوجة بالجبن من “إن آند أوت” هذا ما صرح به سايمون هولز وكيل أعمال النجمة فى بيان، حيث أكتشفت بعدها اختفاء التمثال بعد أن وضعته على المنضدة خلال احتفال باذخ أقيم فى هوليوود بعد انتهاء حفل توزيع الجوائز.

وعلى الفور قامت الشرطة بالقبض على السارق تيرى برايانت (47 عاما) ووجهت له تهمة السرقة من الدرجة الأولى واشترطت كفالة حجمها 20 ألف دولار لإطلاق سراحه، واستردت الشرطة تمثال الأوسكار وأعادته لمكدورماند.


التعليقات