وزيرا خارجية مصر والأردن يبحثان سبل توفير الحماية للشعب الفلسطيني

قال وزير الخرجية سامح شكري ووزير الخارجية وشئون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، أن توفير الحماية للشعب الفلسطيني الشقيق وتلبية حقوقه المشروعة في دولته المستقلة على خطوط الرابع من يونيو ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية يجب أن يكون على رأس أجندة المجتمع الدولي للحيلولة دون تفاقم الصراع في المنطقة وسبيلا وحيدا لتحقيق السلام.

ووفقا لبيان صادر عن الخارجية الأردنية اليوم السبت، فقد استعرض الوزيران خلال لقاء على هامش القمة الإسلامية غير العادية في إسطنبول أمس التحركات العربية والإسلامية ومع المجتمع الدولي للتصدي لتداعيات قرار الولايات المتحدة المدان عربيا وإسلاميا الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها وإطلاق تحقيق دولي في المجزرة التي ارتكبها الاحتلال ضد المدنيين في غزة وكسر الجمود في العملية السلمية.

وأكد الصفدي وشكري أهمية تحقيق المصالحة الفلسطينية خدمة للمصالح الفلسطينية العليا.

وشدد الصفدي على دعم الأردن المطلق وتثمينه العالي للجهود المصرية في هذا السياق.


موضوعات ذات صله

التعليقات