بشار الأسد : ترامب ليس صاحب قرار ..ولن أضيع وقتى فى الحوار معه

قال الرئيس السوري بشار الأسد ، في مقابلة مع قناة «NTV» الروسية إلى أن النقاش أو التحدث أو التفاوض مع الخصم أو أي شخص آخر بالطبع هو أمر مثمر، «لكن في هذه الحالة، ومنذ المفاوضات الأولى مع الولايات المتحدة سنة 1974، فإننا لم نحقق أي شيء في أي موضوع».

وأكد الأسد أن المشكلة مع الرؤساء الأمريكيين هي أنهم «رهائن لدى مجموعات الضغط لديهم، لوسائل الإعلام الرئيسية، للشركات الكبرى، المؤسسات المالية، شركات النفط والأسلحة، وغيرها».

وأضاف في اللقاء الذي نشرت صفحة رئاسة الجمهورية السورية مقتطفات منه: «إنهم يستطيعون قول ما نرغب بسماعه، لكنهم سيفعلون العكس، هذا هو الحال وهو يزداد سوءا وترامب مثال صارخ على ذلك».

واعتبر الأسد أن التحدث إلى الأمريكيين ومناقشتهم الآن دون سبب ودون تحقيق شيء مجرد إضاعة للوقت.

وقال: «لا يسعدنا التحدث إلى الأمريكيين لمجرد أنهم أمريكيين. ونحن مستعدون للحوار مع أي طرف يثمر النقاش معه. ولا نعتقد أن السياسة الأمريكية ستكون مختلفة في المستقبل المنظور


التعليقات